Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب دمشق بمنع المسلحين من دخول العراق عبر الأراضي السورية


طالب ثلاثة أعضاء جمهوريين من مجلس الشيوخ الاميركي الرئيس السوري بشار الاسد، بمنع المسلحين الأجانب المعادين للقوات الاميركية من التسلل الى داخل العراق، وذلك حسب بيان صادر عن السفارة الاميركية في دمشق.


وجدد الوفد الأميركي الذي يزور دمشق هذا المطلب خلال لقائه مع رجال أعمال سوريين وبعض الشخصيات الدينية وكذلك مع رياض سيف أحد قياديي المعارضة السورية.


وأضاف البيان أن الوفد أثار في كل لقاءاته هذه القضية بالاضافة الى طلب إنهاء مساعدة حزب الله، وحث حركة حماس على الاعتراف بحق اسرائيل في الامن والسلام، والتوقف عن التدخل في الشأن الداخلي اللبناني.


ويرافق هؤلاء الشيوخ رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في جولتها الشرق أوسطية، التي انتقدها البيت الابيض، معتبرا انها قد تقدم إشارة خاطئة للرئيس السوري بشار الاسد.


وقالت الناطقة بإسم البيت الابيض دانا بيرينو إن الاسد يرغب في لقاء مثل هذه الشخصيات وتناول الشاي معها والتقاط صور تذكارية، ونعتقد إن هذه فكرة سيئة.

هذا وقالت وكالة الأنباء السورية إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أكد بعد لقائه بالوفد أهمية الحوار بين الجانبين للتوصل إلى قواسم مشتركة تساعد على حل الازمات القائمة في المنطقة، مشيرا إلى أن بلاده على إستعداد لمواصلة جهودها في المساعدة في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان النواب الثلاثة فرانك وولف وجو بيتس وروبرت ادرهولت قد وصلوا إلى دمشق قبل يومين ومن المتوقع أن يتوجهوا إلى لبنان يوم الأحد.


وولف هو أحد النواب الذين رعوا تشكيل لجنة بيكر هاميلتون لدراسة الوضع في العراق التي أوصت الرئيس الامريكي بإجراء حوار مع ايران وسوريا لوقف العنف هناك، فيما قاومت ادارة بوش تلك التوصية.


هذا وتنفي سوريا السماح للمسلحين بالعبور من اراضيها الى العراق وتقول إن العراق والولايات المتحدة لا يتخذان الاجراءات الكافية لمراقبة الحدود.

XS
SM
MD
LG