Accessibility links

علاوي ينتقد إرسال مزيد من القوات الأميركية إلى العراق


إنتقد رئيس الوزراء الاسبق أياد علاوي إرسال مزيد من القوات الاميركية إلى العراق لانجاح الخطة الامنية الجديدة، قائلا إن الخطة لم تعط أي مؤشرات للنجاح حتى الآن.

وقال علاوي في مقابلة مع وكالة اسوشيتدبرس في بغداد اليوم، إن الوضع الامني يزداد تدهورا والطائفية تتفاقم ومازالت الوحشية هي سيدة الموقف في معظم أنحاء البلاد.

وألقى علاوي باللوم على حكومة نوري المالكي التي قال إنها لاتبدي أي رغبة في الحوار مع العرب السنة، وهذا هو سبب فشل الخطط الامنية التي تحاول الحكومة تنفيذها.

وأضاف علاوي إنه لاتوجد في العراق عملية سياسية، بل حكومة وبرلمان تسيرها قوى طائفية مما سيؤدي إلى تدمير البلد، مشددا على أنه يحاول أنشاء تجمع عريض ممن وصفهم بالعراقيين المعتدلين، مشيرا إلى إعتقاده أن الطائفية والارهاب كلاهما مؤشران على التطرف، وإن العراق ودول المنطقة بحاجة إلى إيجاد معسكر للمعتدلين.

ويعتقد علاوي أن ما كل ما يشهده العراق حاليا تقف وراءه الولايات المتحدة، قائلا أن الطريق نحو الديمقراطية لا يمر بالضرورة عبر الانتخابات، بل عبر سيادة القانون وحماية حقوق المواطنين، وإن هذا هو الذي سيمهد الطريق نحو الديمقراطية.

كما إنتقد علاوي قانون النفط الجديد قائلا إنه كتب تحت ضغط الوقت وتوقع أن تكون له عواقب سلبية غير متوقعة.
XS
SM
MD
LG