Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب الخرطوم بالعدول عن رفض نشر قوات دولية في دارفور


طالبت الحكومة الأميركية من الخرطوم العدول عن قرارها الرافض لنشر قوات دولية في دارفور كما طالبتها ببذل كل ما بوسعها لحل الأزمة القائمة في الإقليم منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وقالت لورين لانديس كبيرة ممثلي وزارة الخارجية الأميركية في السودان إن بلادها قد تفرض المزيد من العقوبات على السودان إذا تمسكت بموقها الراهن، وأضافت في لقاء تلفزيوني:
"العقوبات هي إحدى الأدوات المتاحة لدينا. وقد نفرض المزيد منها".
واستبعدت المسؤولة أن يحدث انقلاب على الحكم في السودان لأن الرئيس عمر البشير يتمتع بشعبية كبيرة ووصفته بأنه ذكي، وقالت:
"البشير هو الشخص الذي رفض نشر قوات دولية في دارفور لتوقف ما يعاني منه سكان الإقليم، لذا نحن نحمله مسؤولية ما يحدث. لكن ومن ناحية أخرى، يجب أن نواصل محادثاتنا مع هذه الحكومة لإيجاد حل سياسي لهذه الأزمة".

وأعربت لانديس عن قلقها بسبب المشاكل التي تعاني منها منظمات الإغاثة واللاجئين الموجودين في مخيمات في تشاد بسبب تردي العلاقات بين تشاد والسودان.
XS
SM
MD
LG