Accessibility links

logo-print

علاوي ينتقد الولايات المتحدة ويدعو الحكومة العراقية إلى الحوار مع السنة


إنتقد رئيس الوزراء العراقي الأسبق أياد علاوي إرسال مزيد من القوات الأميركية إلى العراق لإنجاح الخطة الأمنية في بغداد والمناطق المحيطة بها، قائلا إن الخطة لم تعط أي مؤشرات للنجاح حتى الآن.
وقال علاوي في مقابلة مع وكالة اسوشيتدبرس في بغداد الأحد، إن الوضع الأمني يزداد تدهورا وأن الطائفية تتفاقم ومازال العنف هو سيد الموقف في معظم أنحاء البلاد.
وألقى علاوي باللوم على حكومة نوري المالكي التي قال إنها لا تبدي أي رغبة في الحوار مع العرب السنـّة، مما يؤدي إلى فشل الخطط الأمنية التي تحاول الحكومة تنفيذها، حسب رأيه.
ويعتقد علاوي أن ما كل ما يشهده العراق حاليا تقف وراءه الولايات المتحدة، قائلا أن الطريق نحو الديموقراطية لا يأتي بالضرورة عبر الانتخابات، بل عبر سيادة القانون وحماية حقوق المواطنين، وإن هذا هو الذي سيمهد الطريق نحو الديموقراطية.
كما إنتقد علاوي قانون النفط الجديد قائلا إنه أعد على عجل، محذرا من عواقب سلبية.
هذا وجددت كتلة الائتلاف العراقي الموحد رفضها مساعي بعض الأطراف لإسقاط حكومة المالكي، في الوقت الذي أشار فيه نواب من التوافق إلى فشل الحكومة في تحقيق برنامجها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG