Accessibility links

logo-print

تصاعد لهجة المرشحين الجمهوريين قبيل انتخابات ساوث كارولينا


شهدت مناظرة متلفزة بين المتنافسين الجمهوريين لنيل ترشيح حزبهم في السباق الرئاسي الأميركي تبادل انتقادات حادة، وذلك قبل يومين من الانتخابات التمهيدية المقررة في ولاية ساوث كارولينا.

ونفى المرشح نوت غينغريتش أن يكون عرض على زوجته السابقة البقاء ضمن ما سمي بزواج غير مشروط، قائلا "هذه الرواية خاطئة".

وكانت ماريان غينغريتش قد قالت في مقابلة بثتها شبكة ABC News الإخبارية أمس الخميس إنه في فترة زواجهما طلب غينغريتش منها أن يكونا زوجين بدون روابط من اجل مواصلة علاقته بعشيقته آنذاك التي أصبحت حاليا زوجته.

ورغم أن أي من منافسي غينغريتش لم يحاول التطرق لاحقا بشكل مباشر إلى تصريحات زوجته السابقة، إلا أن ذلك لم يمنع من حصول تصاعد في لهجة المناظرين لاسيما ضد المرشح ميت رومني.

ودافع رومني، الذي يعتبر الأوفر حظا في استطلاعات الرأي، عن نفسه في مواجهة اتهامات غينغريتش حول ماضيه على رأس صندوق الاستثمار باين كابيتال ورفضه نشر تفاصيل ضرائبه.

"الرأسمالية والحرية"

وأكد رومني أنه سينشر حصيلة ضرائبه علنا في أبريل/نيسان المقبل، إلا أنه لم يلاق استحسان الحاضرين حين رفض مجددا نشر ضرائبه قبل انتخابات السبت.

وقال "لن اعتذر لأنني نجحت"، مضيفا أن "الرئيس أوباما سيهاجمنا بشدة حول هذه المواضيع".

وقال "لكننا سنرد عليه بقوة بأن الرأسمالية والحرية هما اللتان تجعلان أميركا قوية".

يشار إلى أن السباق أصبح محتدما إثر انسحاب حاكم تكساس ريك بيري الذي تغيب عن مناظرة الخميس وطلب من مناصريه دعم غينغريتش.

وقال بيري في مؤتمر صحافي بمدينة شارلستون في ولاية ساوث كارولينا، التي سيصوت ناخبوها السبت على من يختارونه مناسبا من المتنافسين الجمهوريين لمنافسة باراك أوباما في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، "لقد توصلت إلى قناعة بأنه لا مجال لي لإحراز أي تقدم في مسار الحملة الانتخابية لانتخابات الرئاسة 2012. وعليه أعلن اليوم تعليق حملتي ومساندة نوت غينغريتش لرئاسة الولايات المتحدة".

"تقدم غينغريتش"

هذا وأظهر استطلاع للرأي نشر قبل نحو يومين على الانتخابات التمهيدية التي ستشهدها ولاية ساوث كارولينا تقدم غينغريتش على منافسه رومني بنحو ست نقاط.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه مركز السياسة العامة للاقتراع، أن غينغريتش يحظى بنسبة 35 في المئة من ناخبي هذه الولاية مقابل 29 في المئة لرومني، في حين احتل المرتبة الثالثة كل من المرشحين رون بول وريك سانتوروم بنسبة 15 في المئة.

يشار إلى أنه منذ عام 1980، يفوز المرشح الجمهوري الذي يحل أولا في انتخابات ساوث كارولينا التمهيدية بالترشيح النهائي لحزبه.

XS
SM
MD
LG