Accessibility links

logo-print

سياسة بشوارب وبدون شوارب


بدأت مجموعة من مشاهير النساء في تركيا حملة توعية تحت عنوان" نساءٌ لننتخب" لجذب الانتباه لنقص تمثيل المرأة ومشاركتها في الحياة السياسة.

وقامت هذه المجموعة بارتداء ملابس رجالية ولصق شوارب ووضع ملصقات تطالب بحصة للمرأة في البرلمان. ويقول أحد شعاراتها " هل من الضروري أن أكون رجلاً حتى أدخل البرلمان؟"

الحملة التي أطلقتها جمعية دعم وتدريب المرأة" قدر" لا تطالب فقط بتمثيل المرأة في الأحزاب بنسبة 33 بالمئة فقط، بل تعمل على تشجيع النساء لدخول المعترك السياسي.

الحملة التي انطلقت منذ أسبوع تستمر حتى موعد إجراء الانتخابات العامة في الخريف المقبل بهدف تشجيع وزيادة عدد المرشحات للإنتخابات البرلمانية، ولإظهار ما تستطيع المرأة تحقيقه إذا كان لها كلمة في السياسة.

الفكرة جاءت بعد أن أظهرت الحقائق أن المرأة كانت ممثلة في الثلاثينات بنسبة أعلى بكثير مما هي عليه اليوم. كما أن تركيا تأتي في المرتبة ألـ 163 بين 176 بلداً في هذا المجال.

وتظهر الأرقام أن عدد النساء في إدارة البلديات الريفية لا يصل حتى إلى واحدٍ بالمئة.

حملة" قدر" مدعومة أيضاً من الرجال ومن منظمات غير حكومية حتى تأخذ المرأة التركية حقاً قدرها.
XS
SM
MD
LG