Accessibility links

logo-print

نواب الموالاة في لبنان يطالبون بعقد جلسات عامة لمجلس النواب


تشهد الأزمة السياسية اللبنانية الثلاثاء فصلا جديدا من النزاع على خلفية مطالبة نواب قوى الموالاة بعقد جلسات عامة لمجلس النواب لمناقشة عدد من المشروعات ومنها المحكمة الدولية في قضية مقتل رفيق الحريري.
في هذا الإطار، شدد فؤاد السنيورة رئيس الحكومة على الأطر الدستورية لإقرار مشروع المحكمة.
وقال: "إننا نقوم بكل الإجراءات التي تمكننا من أن يصار إلى إقرار مشروع المحكمة بالطرق الدستورية في لبنان وسنستمر في مسعانا. واللبنانيون يريدون إقرار المحكمة ذات الطابع الدولي التي تستطيع أن تحق الحق وتفرض العدالة".
إلا أن مخايل الضاهر الرئيس السابق للجنة الإدارة والعدل النيابية أكد أن حصرية تحويل المشاريع إلى مجلس النواب من حق رئيس الجمهورية.
بدوره، لفت النائب مصطفى علوش عضو كتلة تيار المستقبل إلى أن من يدفع نحو إقرار المحكمة وفق الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة هو الذي يعرقل إقامتها.
لكن النائب حسن حب الله عضو كتلة الوفاء للمقاومة شدد على ضرورة عدم تسييس هذه المحكمة.
وأضاف في لقاء مع "راديو سوا": "لا بد للبنانيين أن يناقشوا مسودة مشروع المحكمة الدولية حتى يحصل الاطمئنان لجميع القوى اللبنانية ولجميع اللبنانيين من أن هذه المحكمة لن يصار إلى تسييسها ولا يراد منها أن تكون سيفا مسلطا على خصوم الولايات المتحدة في لبنان. هناك تخوف من تسييس هذه المحكمة لذلك فإن السبيل الوحيد هو مناقشة مسودة مشروع المحكمة الدولية من قبل كل اللبنانيين".
XS
SM
MD
LG