Accessibility links

logo-print

شريط جديد يظهر المختطفين الألمانيين في العراق ويدعو إلى الانسحاب من أفغانستان


منح خاطفو الرهينتين الألمانيتين في العراق عشرة أيام إضافية لألمانيا كي تسحب قواتها من أفغانستان قبل إعدامهما، حسب ما أعلن معهد يدعى "معهد مراقبة المواقع الإسلامية".

وقد ظهرت الألمانية هانيلور ماريان غيب كروازي (61 عاما) المتزوجة من طبيب عراقي وابنها سنان كاظم (20 عاما) في شريط فيديو جديد، حسب المعهد الذي نسب الشريط إلى كتائب سهام الحق الإسلامية. وقالت كروازي باللغة الألمانية وبصوت مرتجف: "أرجوكم ساعدوني."

وكانت الرهينة وابنها قد خطفا في السادس من فبراير/شباط في بغداد حيث يعيشان.

وقالت كراوزي التي ظهرت وهي تغطي رأسها بمنديل وتضع نظارات إن ألمانيا كانت بأمان قبل أن تنضم إلى الأميركيين وظهر ابنها متربعا بالقرب منها وهو ينظر إلى الأرض. وأوضحت أنها ستكون الضحية الأولى في حال لم تتم تلبية مطالب خاطفيها.

وانتهى الإنذار الأول في 20 مارس/آذار ولكن دون أن تتمكن الحكومة الألمانية من الاتصال بالخاطفين، حسب ما أعلنت عنه في حينه محطة التلفزيون ألمانية.

وينتشر حوالي ثلاثة آلاف جندي ألماني في أفغانستان في إطار القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن التابعة للحلف الأطلسي (ايساف) وهم ينتشرون خصوصا في شمال البلاد.
XS
SM
MD
LG