Accessibility links

logo-print

الإفراج عن الدبلوماسي الإيراني المختطف في العراق



قالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية انه أفرج اليوم الثلاثاء عن دبلوماسي إيراني خطف في العراق في فبراير/ شباط الماضي ويتوقع أن يعود إلى إيران في وقت لاحق اليوم.

وقالت الوكالة إن جلال شرفي السكرتير الثاني بالسفارة الإيرانية في بغداد الذي خطف في بغداد في الرابع من فبراير/شباط أطلق سراحه، وقال مصدر مطلع إنه سيعود إلى طهران بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي انه تم الإفراج عن السكرتير الثاني في السفارة الإيرانية في العراق الذي خطف في بغداد مطلع فبراير/ شباط، مؤكدا انه سيعود إلى إيران في وقت لاحق الثلاثاء.

وأكد مصدر في السفارة الإيرانية إطلاق سراح شرفي أمس الاثنين.

وقال المصدر إن السكرتير الثاني جلال شرفي أطلق سراحه أمس الاثنين بعد أن كان خطف في منطقة العراصات الهندية في حي الكرادة وسط بغداد.

واتهمت إيران جماعة مقربة من وزارة الدفاع العراقية والقوات الأميركية بأنها وراء عملية الخطف التي وقعت أمام فرع بنك مللي الإيراني الحكومي.
وكان المتحدث العسكري اللفتنانت كولونيل كريستوفر غارفر قد أكد آنذاك أن القوة متعددة الجنسيات غير متورطة في عملية الخطف.

وكان مسؤولون عراقيون قد قالوا إن حوالي 30 مسلحا يرتدون الزي العسكري العراقي اختطفوا الدبلوماسي الإيراني.

وأعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إنه القي القبض على أربعة ضباط في الجيش يعتقد أن لهم علاقة بحادث اختطاف الشرفي في بغداد.

وقال زيباري إن الأربعة الذين لم يفصح عن هوياتهم، يجري التحقيق معهم لمعرفة انتماءاتهم السياسية والجهة التي تقف وراء إصدار الأمر باختطاف الدبلوماسي الإيراني.

وكانت القوات الأميركية قد اعتقلت خمسة إيرانيين في شمال العراق في أوائل العام الجاري.

XS
SM
MD
LG