Accessibility links

logo-print

انطلاق فعاليات المهرجان التونسي الدولي الثاني للفيلم الوثائقي


تنطلق الأربعاء في العاصمة التونسية فعاليات في الدورة الثانية للمهرجان التونسي الدولي للفيلم الوثائقي بمشاركة اكثر من 70 فيلما من تونس ولبنان ومصر والجزائر والمغرب وسوريا واليمن وفلسطين والسنغال ومالي وجنوب إفريقيا وبوركينا فاسو وبلجيكا وفرنسا وألمانيا وايطاليا.

وأعلنت سهام بلخوجة مديرة المهرجان الذي يستمر من الرابع إلى التاسع من ابريل/ نيسان أن العروض المبرمجة ستنظم تحت عناوين "الالتزام في الفيلم الوثائقي" و"نظرات افريقية" و"مهرجان دون تأشيرات" و"نافذة على الفيلم الوثائقي التونسي".

وأضافت أن المهرجان يطمح إلى ان يكون بوابة مفتوحة على أفضل الأعمال الوثائقية المنجزة في العالم وتحقيق إشعاع للفيلم التسجيلي.

وابرز الأفلام التي ستعرض في المهرجان "الاجتياح" للفلسطيني نزار حسن و"أنا التي تحمل الزهور إلى القبر" للسورية هالة عبدالله و"لمين الهروب" للجزائرية سامية شال.

كما سيعرض فيلم"زيدان" حول لاعب كرة قدم الفرنسي من أصل جزائري زين الدين زيدان للمخرجين الفرنسيين فيليب بارينو ودوغلاس غوردن ا.

وتشارك تونس في المهرجان الذي تنظمه وزارة الثقافة والمحافظة على التراث بأكثر من 30 فيلما وثائقيا بينها "رأيت النجوم في القيلولة" لهشام بن عمار و"الهوارية بين السماء والماء" لامينة شنيق و"وجد" لمحمود بن محمود و"الحضرة" للفاضل الجزائري و"ارض بين البحار" لمنير مسلم.

وسيعرض أيضا فيلم "سؤال إلى مسقط رأسي" للسنغالي سامبا فيليكس انداي و"لون الزيتون" للاميركية كارولينا ريفرس.

وتنظم على هامش المهرجان ندوة فكرية حول "خصوصية الفيلم الوثائقي: هل هو بحاجة الى مهرجان".

ويختتم المهرجان بفيلمي "الحقيقة المحرجة" للأميركي ديفيس غوغنهام و"الخبز اليومي" للنمساوي نيكولو غايهالتر.

XS
SM
MD
LG