Accessibility links

logo-print

صحف: قصف السفارة التركية مؤشر على تدهور العلاقات بين بغداد وأنقرة


ذكر تقرير نشرته مجموعة صحف ماكلاتشي الأميركية اليوم أن القصف الصاروخي الذي تعرض له مقر السفارة التركية في بغداد الأربعاء الماضي يعتبر مؤشرا على التدهور السريع في مسار العلاقات الثنائية بين أنقرة وبغداد.

وأضاف التقرير أن توقيت الهجوم الذي لم تعلن أية جهة المسؤولية عنه جاء بعد أيام من تبادل التصريحات النارية بين رئيس الحكومة نوري المالكي ونظيره التركي رجب طيب إردوغان، الأمر الذي أثار شكوكا في أن تكون جهات متعاطفة مع المالكي هي التي تقف وراء الهجوم، حسب تقرير ماكلاتشي.

ونقل التقرير عن المتحدثة باسم القائمة "العراقية" ميسون الدملوجي قولها في بيان أن الهجوم يعكس فشل الحكومة في توفير الحماية للسفارات الأجنبية في بغداد، وطالبت بتشديد الإجراءات الأمنية للحؤول دون وقوع هجمات مماثلة.

وكان مقر السفار التركية في بغداد قد تعرض الأربعاء الماضي إلى هجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت على السياج الخارجي للسفارة من دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات.

XS
SM
MD
LG