Accessibility links

مخاوف من تجدد القتال بين القوات الحكومية والمتمردين في الصومال


دعت مجموعة الاتصال الدولية حول الصومال التي تشكلت بمبادرة أميركية وبمشاركة أوروبية وإفريقية وعربية إلى تحرك فوري لإيجاد السبل الكفيلة بمساعدة الحكومة الانتقالية على تحقيق السلام ووضع حد للنزاع الذي مزق الصومال.
وأعلنت جامعة الدول العربية أنه ينبغي ألا يكون للمتطرفين أي دور في المصالحة الوطنية في الصومال حيث لقي نحو 400 شخص مصرعهم في القتال الذي دار في الآونة الأخيرة بين المتمردين وقوات الحكومة التي يدعمها الجيش الإثيوبي. وقال عمرو موسى الأمين العام للجامعة في الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجموعة الاتصال الدولية المعنية بالصومال الذي يعقد في القاهرة إن المصالحة هي السبيل إلى وقف القتال في مقديشو، لكن العملية لا تشمل من اختاروا سبيل العنف والتطرف.
XS
SM
MD
LG