Accessibility links

مثقفون عرب يتضامنون مع مبدعي "أخبار مجنون ليلى"


استنكر عدد كبير من المثقفين المصريين والعرب الأربعاء في بيان صادر عن مؤسسة المورد الثقافي في القاهرة قرار البرلمان البحريني تشكيل لجنة تحقيق وعبروا عن "قلق الموقعين البالغ بشان ما لمسته من تراجع في هامش الحريات المتاحة في عدد من البلدان العربية.

وأضاف البيان أن الضغوط التي تواجه المبدعين العرب لم تعد قاصرة على الأنظمة الحاكمة التي تعمل على تشديد قبضتها عبر آليات العمل التشريعي أو التنفيذي وامتداد تلك الضغوط لتشمل قوى اجتماعية وسياسية محافظة وجدت في تدخلها في الشأن الثقافي مجالاً لممارسة نفوذها واستعراض هيمنتها.

وعبر الموقعون عن دهشتهم من التصريحات التي أطلقها رئيس لجنة التحقيق النائب البحريني إبراهيم بوصندل وكشفت نواياه ورغباته في التفتيش في النص الشعري والعرض الفني وتأويلهما بما يسيء لمقاصد مبدعيه المعروفين بتاريخهما الإبداعي والنضالي.

واعتبر البيان أن ما يجري يسيء لوجهين بارزين من وجوه الثقافة العربية ولسعيهما لتأكيد طابعها الإنساني، وكشريكين أساسيين في كل عمل إبداعي خلاق يستهدف تأكيد الطابع المستنير لهذه الثقافة ويعمل على مواجهة القوى الظلامية في كل مكان.

وضمن السياق حيا الموقعون موقف المثقفين الفلسطينيين في "مواجهة اجراءات الحكومة الفلسطينية في منع تداول كتاب الحكايات الشعبية الفلسطينية "قول ياطير" واتلاف جميع نسخه داخل مكتبات المدارس الحكومية بحجة انه "يخدش الحياء."

وعبروا عن مساندتهم لموقف المخرج التونسي فاضل الجعايبي الذي حاولت وزارة الثقافة التونسية حذف مقاطع من عمله المسرحي "خمسون" تحلل أسباب ظاهرة العنف الإسلامي وحالة الانحطاط التي يعيشها العالمان العربي والإسلامي وانتشار الديكتاتوريات.

ومن بين الموقعين على البيان الفلسطينيون مديرة مركز خليل السكاكيني فاتن فرحات والشاعرة فاتنة العزة والصحفي علاء حليحل ومن الجزائر عادلة العابدي ومن بريطانيا هيلاري واير ومن الأردن الفنان التشكيلي محمد شقديح ومن مصر الصحفي مصطفى الحسيني والروائية سحر المودي والصحافي سيد محمود ومن المغرب الشاعران طه عدنان وسعد سرحان.

الجدير بالذكر أن مجلس النواب البحريني كان قد قرر في 20مارس آذار بغالبية كبيرة تشكيل لجنة للتحقيق في ما اعتبر من قبل الإسلاميين السنة والشيعة خروجا عن الشريعة و"لقطات تثير الغرائز وتشجع على ارتكاب الفاحشة" في العرض المستوحى من كتاب للبحريني قاسم حداد ولحنه الفنان اللبناني مارسيل خليفة.

XS
SM
MD
LG