Accessibility links

انتحاري يفجر سيارة مفخخة قرب مركز للتنسيق المشترك للجيش الأميركي والشرطة العراقية


أعلنت مصادر أمنية عراقية الأربعاء مقتل شرطي ومدني وإصابة سبعة آخرين على الأقل في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مركزا للتنسيق المشترك للجيش الأميركي والشرطة العراقية قرب مدينة الصدر شرقي بغداد.

وأوضحت المصادر أن انتحاريا يستقل سيارة مفخخة حاول اقتحام المركز الأمني المشترك لكنه انفجر عند الحواجز الاسمنتية قرب المركز.

وأضاف أن شرطيا ومدنيا آخر قتلا بالانفجار وأصيب سبعة أشخاص آخرين بجروح مؤكدا أن الحصيلة أولية.

هذا وقد اختطف مسلحون يرتدون زي الشرطة في كربلاء جنوبي العراق 22 راعيا.
وقال المتحدث باسم شرطة المدينة إن مسلحين يستقلون ثلاث سيارات اقتربوا من الرعاة عند منطقة معزولة شمال كربلاء واحتجزوا شاحنتهم بما فيها من أسلحة وأغنام.

وأوضح المتحدث أن المسلحين أجبروا الرعاة على الصعود إلى سياراتهم واقتادوهم إلى محافظة الأنبار.

وقال شاهد عيان إن المسلحين كانوا يرتدون زي الشرطة لكن الشرطة العراقية نفت علاقتها بعملية الخطف وأكدت أنها عمل إرهابي منظم.

وكان مسؤول عسكري أميركي رفيع المستوى قد أعلن في الثاني من الشهر الماضي أن القوات الأميركية ستبدأ للمرة الأولى في إقامة موطىء قدم لها في مدينة الصدر.

ويذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن دعمه خطة أمن بغداد التي انطلقت في الـ14 من فبراير/ شباط الماضي بمشاركة نحو 90 ألف جندي عراقي وأميركي، لكنه رفض إنشاء قاعدة أميركية في أرض مدينة الصدر وطالب بتفعيل دور الشرطة والجيش للاضطلاع بالمهمات الأمنية.
XS
SM
MD
LG