Accessibility links

تقرير لجنة فينوغراد سيشير إلى أن الحكومة الإسرائيلية كان عليها الاستقالة بعد حرب لبنان


كشف مصدر في لجنة فينوغراد التي تحقق في أداء رئاسة الحكومة الإسرائيلية ورئاسة الأركان في الجيش خلال حرب إسرائيل على لبنان الصيف الماضي أن تقرير اللجنة سيشير إلى أنه كان ينبغي على حكومة أيهود أولمرت تقديم استقالتها بعد انتهاء الحرب، وأوضح أن الرأي العام الإسرائيلي سيصدم بالتقرير الذي ستصدره اللجنة قريبا.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أنه من المتوقع أن تصدر اللجنة آراء من هذا النوع في تقريرها الأولي حول أداء الحكومة الإسرائيلية خلال الحرب على لبنان، الذي يفترض أن تنشره في نهاية الشهر الجاري.

وأوضح المصدر للصحيفة أن وظيفة اللجنة ليس توجيه أصابع الاتهام بصفة شخصية وإنما تحميل "المسؤولية الوزارية" لأعضاء الحكومة الذين ثبت ارتكابهم لأخطاء خلال الحرب الأخيرة على لبنان.

غير أن المصدر أكد في الوقت ذاته ،أن اللجنة ستتبع لهجة قاسية ومحددة مع المسؤولين عن الأحداث خلال الحرب الأخيرة،خلافا لما يعتقده العديد من الإسرائيليين.

هذا وكان القاضي المتقاعد إيلياهو فينوغراد وأعضاء لجنته قد أوضحوا مسبقا بأن التقرير الأولي حول إخفاقات الحرب في لبنان ينبغي أن يتضمن أحكاما شخصية ضد رئيس الوزراء ووزير الدفاع وقائد الأركان السابق.

إلا أن مساعدين لوزير الدفاع عمير بيريتس أبلغوا يديعوت أحرونوت أن أعضاء الجنة كانوا متعاطفين معه خاصة أنه لم يصطحب معه محاميه خلال استجوابات اللجنة وقرر الدفاع عن نفسه، كما أنه أظهر لأعضاء اللجنة أن قراراته كانت منطقية جدا وأثبت أنه تصرف بسلوك منطقي، على حد ما قال مساعدو بيريتس.
XS
SM
MD
LG