Accessibility links

logo-print

جدل في واشنطن بسبب زيارات أعضاء الكونغرس إلى بغداد


كتب الصحفي مايكل لُو مقالا في صحيفة نيويورك تايمز سلط فيه الضوء على الزيارات التي يقوم بها مشرعون أميركيون للعراق ورأى أنها باتت جزءً من الجدل السياسي الدائر حول مستقبل الحرب.

ونقل كاتب المقال عن مصادر في البنتاغون أن 365 مشرعا أميركيا زاروا العراق منذ عام 2003 وحتى منتصف الشهر الفائت، مشيرا إلى أن أغلب الذين زاروا العراق من جمهوريين وديموقراطيين لم تتغير قناعاتهم بل عادوا بنفس تصوراتهم المسبقة عن الوضع العراقي.

وفي هذا الصدد، ينقل الكاتب عن السناتور الديموقراطي لوريتا سانشيز قولها: "إنها زارت العراق لتؤكد أسباب وقوفها ضد قرار الرئيس بوش إرسال مزيد من القوات إلى هناك"، فيما يعلن السناتور الجمهوري مايك بينس دعمه لبوش لأنه هو الآخر قام بعدة زيارات إلى العراق.

من جانب آخر، ينقل الكاتب عن والتر جونز السناتور الجمهوري الذي انشق عن الحزب مؤخرا بسبب إرسال مزيد من القوات للعراق، قوله إنه لا يحب السفر إلى العراق، وإن الأجدر بالمشرعين أن يسافروا إلى مستشفى والتر ريد لرؤية الجنود الذين بترت أرجلهم، ورؤية المشلولين الذين لا يمكنهم التحكم بأداء أجسادهم.

XS
SM
MD
LG