Accessibility links

تعاظم قلق الأميركيين إزاء سياسة حكومتهم الخارجية


أفادت دراسة نشرت اليوم أن الأميركيين أصبحوا أكثر قلقا إزاء السياسة الخارجية التي تنتهجها الولايات المتحدة ، وأنهم باتوا لا يميلون إلى استخدام القوة العسكرية لحل النزاعات الدولية.
وأظهرت الدراسة حول مؤشر الثقة في السياسة الأميركية التي نشرتها مجموعة أبحاث "بابليك اجندا" ومجلة الشؤون الخارجية "فورين افّيرز"، أن الأميركيين قلقون أكثر فأكثر من الطريقة التي تنظر فيها الولايات المتحدة إلى الخارج وأنهم يدعمون أكثر من ذي قبل فكرة انسحاب القوات الأميركية من العراق.
واعتبر 82 في المئة من الذين شملتهم الدراسة أن العالم بات أكثر خطرا بالنسبة للولايات المتحدة والمواطنين الأميركيين.
ويعتقد ثلاثة أشخاص من كل أربعة أن بلادهم التي تتزعم العالم لا تؤدي عملها بشكل جيد لخلق عالم أكثر ازدهارا وسلما ، فيما يعتقد قرابة 60 في المئة منهم أن حكومتهم لا تقول الحقيقة بشأن سياستها الخارجية.
وبهذا الصدد، لفت دانييل يانكلوفيتش رئيس بابليك أجندا إلى أن نتيجة الدراسة تشير إلى وجود أزمة ثقة عارمة لدى الشعب بحكومته.
XS
SM
MD
LG