Accessibility links

المحرق والشباب في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من بطولة البحرين


يخوض المحرق المتصدر وحامل اللقب مواجهة هامة الجمعة أمام الشباب على إستاد البحرين الوطني في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وتتواصل المرحلة الأحد المقبل، فيلتقي الحالة مع البسيتين، والرفاع الشرقي مع النجمة، والرفاع الثاني مع البحرين، على أن تختتم الاثنين المقبل بلقائي المنامة مع المالكية، وسترة مع الأهلي.
ويترقب المحرق لقاءه أمام الشباب في محاولة لحصد ثلاث نقاط ثمينة تقربه من الحفاظ على لقبه، علما انه بحاجة إلى 9 نقاط فقط ليضمن إحراز لقب الدوري قبل المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة والتي يواجه فيها الرفاع مطارده المباشر.

وتبدو الظروف مهيأة أمام المحرق لحصد النقاط التي يحتاج إليها حيث تنتظره ثلاث مواجهات سهلة نسبيا أولها أمام الشباب الجمعة والثانية أمام البحرين في المرحلة العشرين، والثالثة أمام النجمة في المرحلة الحادية والعشرين قبل الأخيرة.

ويدرك مدرب المحرق المحلي سلمان شريدة أن لقاءه أمام الشباب صاحب المركز الخامس (23 نقطة) لن يكون سهلا، فخصمه يسعى هو الآخر إلى النقاط الثلاث التي تقوده الى مزاحمة النجمة على المركز الثالث.

ومن جهته، يأمل مدرب الشباب التونسي المنصف الشرقي هو الآخر في تحقيق نتيجة ايجابية والخروج بنقطة ثمينة على أقل تقدير من المتصدر، وسيعول على جهود محترفيه مواطنه سفيان الزواوي والسيراليوني موستادا ومعهما علي عبد الله والحارس عبد الأمير أحمد.

أما الرفاع الثاني (41)، فيسعى هو الآخر إلى خطف نقاط مباراته أمام البحرين السادس (23) للبقاء في دائرة المنافسة على أمل تعثر المحرق في أي من المراحل القادمة لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة ويؤجل الحسم حتى موعد لقائهما في الجولة الأخيرة من المسابقة.

ويدرك مدرب الرفاع المحلي رياض الذوادي صعوبة المهمة، خاصة وانه يلعب تحت ضغط نفسي خشية إهدار أي نقطة تنهي آماله في المنافسة ويستفيد منها المحرق.

ويعول الذوادي على جهود محترفيه الأردني حسونة الشيخ والفلسطيني فادي لافي والبرازيلي دو سانتوس ولاعبيه علي نيروز وعبد الرحمن مبارك وأحمد مطر.

وفي الطرف المقابل، يطمح مدرب البحرين المحلي خليل شويعر إلى الخروج بنقاط المباراة ليدخل طرفا في المزاحمة على المركز الثالث مع النجمة، خاصة وأن الفريق قدم نتائج ايجابية في المراحل الأخيرة من خلال تألق هدافيه العراقي رزاق فرحان واللبناني هيثم زين.

وتبرز مواجهة النجمة الثالث (26) مع الرفاع الشرقي (20)، فالأول استعاد توازنه ونجح في إيقاف مسلسل الهزائم التي تعرض لها بتعادله مع البحرين 2-2 في المرحلة السابقة، ولن يرضى مدربه المحلي خالد الحربان بخسارة أي نقطة أخرى قد تبعده من مركزه الحالي.

من جهته يبدو مدرب البسيتين الكرواتي ميلوش في موقف حرج لوقوعه في منطقة الخطر، وبالتالي يسعى إلى الفوز للابتعاد عن شبح الهبوط.

ويشتعل الصراع في مؤخرة الترتيب بين المنامة الحادي عشر (15) وسترة الأخير (12)، فهما يسعيان إلى تعويض خسارتيهما في المرحلة السابقة عندما يواجهان المالكية المتحفز والأهلي على التوالي.
XS
SM
MD
LG