Accessibility links

logo-print

عودة الحياة إلى الحدائق والمنتزهات الترفيهية في بغداد رغم حالات التوجس والقلق الأمني


بدأت مظاهر الحياة تدب مرة أخرى في المنتزهات والحدائق الترفيهية وغيرها من مناطق الجذب السياحي في بغداد التي ظلت مهجورة على نطاق واسع بعد تراجع جرائم القتل الطائفية والتفجيرات في العاصمة.
وعلى الرغم من أن كثيرا من سكان المدينة التي يقطنها سبعة ملايين نسمة لا يزال يعتريهم القلق إزاء فكرة الخروج من اجل التسلية والترفيه ، إلا أن بعضهم يغامر بالتوجه إلى حديقة ملاهي الرصافة وهي الأكبر في بغداد لمنح أنفسهم فسحة وسط أجواء من العنف والافتقار إلى الخدمات الأساسية.
وقالت ريام باقر التي وقفت في صف مع أصدقاء لركوب لعبة الاسطوانة الدوارة المثيرة إن القلق كان يعتريها قبل المجيء ، مضيفة انه لحسن الحظ يوجد كثير من الناس في الحديقة والجميع لديهم رغبة في الاستمتاع.
وقال عاملون في حديقة الملاهي التي كانت أنشئت منذ حوالي 40 عاما إن عدد الزوار في ازدياد مستمر ويصل إلى عدة آلاف يوميا. ولكنهم قالوا إن كل ما يتطلبه الأمر لابتعاد الناس مجددا هو مجرد انفجار كبير لسيارة ملغومة.
XS
SM
MD
LG