Accessibility links

logo-print

لاريجاني يستبعد تماما أي تعليق لعمليات تخصيب اليورانيوم


أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني الخميس أن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني استبعد تماما أي تعليق لعمليات تخصيب اليورانيوم امتثالا لمطالب مجلس الأمن.
ونقل مسؤول في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني عن لاريجاني قوله في مكالمة هاتفية الأربعاء مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن إيران مستعدة للتفاوض على عدم تحويل برنامجها لأهداف عسكرية ولكنها ليست مستعدة للتفاوض على حقوقها النووية.
وقال المسؤول إن لاريجاني أبلغ سولانا بأن إيران لن تقبل بأي شرط مسبق للمفاوضات سواء كان تعليق تخصيب اليورانيوم أو إيقافه لفترة، مشيرا إلى أن الكيل بمكيالين يثبت أن القوى الكبرى لا تريد مفاوضات حقيقية على حد تعبيره.
وكان متحدث باسم الاتحاد الأوروبي قد صرح بأن سولانا بحث هاتفيا مع لاريجاني احتمال استئناف المفاوضات حول ملف إيران النووي.
ويحاول سولانا منذ يونيو/حزيران من العام الماضي إقناع الإيرانيين بالتفاوض مقترحا عليهم وقف كافة أنشطة تخصيب اليورانيوم مقابل تعاون اقتصادي معها وأخر في مجال الطاقة النووية المدنية.
على صعيد آخر، أعلنت المنظمة الإيرانية للطاقة النووية أن الرئيس محمود احمدي نجاد سيرأس في مركز نطنز يوم الاثنين المقبل حفلا بمناسبة ما وصف باليوم النووي الوطني.
وقال غلام رضا آغا زاده رئيس المنظمة إن إيران ستعلن في تلك المناسبة خبرا سارا حول الملف النووي الإيراني.
ومن المتوقع أن يكون ذلك الخبر نوعا من التقدم في مجال تخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG