Accessibility links

مخاوف فلسطينية من إخلاء الأمم المتحدة للموظفين الأجانب العاملين في قطاع غزة


أعرب مسؤولون في السلطة الفلسطينية الخميس عن خشيتهم من أن تعلن الأمم المتحدة قطاع غزة "منطقة خطرة" مما قد يؤدي إلى إخلاء الموظفين الأجانب العاملين في القطاع وعرقلة تقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين.

ونقلت صحيفة جيروسلم بوست الإسرائيلية عن ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأحد المقربين من الرئيس محمود عباس قوله إن قطاع غزة مليء بالمسلحين والعصابات وأن السلطة تتحرك بسرعة الآن تحسبا من إعلان الأمم المتحدة قطاع غزة منطقة خطرة.

من جهته قال مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن إعلان غزة منطقة خطرة سيؤدي إلى ازدياد معاناة الشعب الفلسطيني داعيا قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية إلى العمل على إنهاء حالة الانفلات الأمني في القطاع.

من ناحيته وصف أحد نشطاء حقوق الإنسان الوضع في غزة بأنه أصبح أسوء من الوضع في الصومال مشيرا إلى أن حكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة لم تعمل لحد الآن على استعادة الأمن في غزة حيث تمتلئ شوارع القطاع بآلاف المسلحين ووصف الوضع بأنه لا يطاق.

من جهته قال محمد دحلان الذي عين مؤخرا مستشارا لشؤون الأمن القومي في السلطة الفلسطينية إن الوقت قد حان للاعتراف بأن "اللعنة قد حلت على القطاع" ومن لا يقر بذلك يكون جاهلا.

وأعرب دحلان عن قلقه من موجة الاختطافات التي تشهدها غزة مشيرا إلى أن أحد المهندسين اختطف قبل عدة أشهر وأطلق سراحه وأعيد اختطافه مرة أخرى خلال الأيام الماضية.

وكشف دحلان أن مجلس الأمن القومي يعمل حاليا على إعداد خطة أمنية جديدة من شأنها استعادة الأمن والاستقرار في قطاع غزة.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية بحاجة إلى عملية جراحية كبيرة خاصة وأن العديد من الشباب يفضل الانخراط مع العصابات المسلحة على العمل في الأجهزة الأمنية.

من ناحيته قال الدكتور حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي إن قادة الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية يعلمون مكان وجود الصحافي البريطاني ألن جونستون المختطف في غزة منذ ثلاثة أسابيع وأنهم لا يفعلون شيئا لتأمين إطلاق سراحه.

وأضاف خريشة: "ما الهدف من وجود 85 ألف رجل أمن إذا لم يتمكنوا من إطلاق سراح صحافي أجنبي؟".

كما اتهم الصحافي خالد قاسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالتواطؤ وقال إن الجميع في غزة يعرف مكان الصحافي المختطف ولكن أجهزة الأمن لا تريد التدخل.
XS
SM
MD
LG