Accessibility links

logo-print

كلينتون تستبعد انسحابا سريعا لفرنسا من أفغانستان


أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن تشككها الجمعة في أن تسرع فرنسا من سحب قواتها من أفغانستان، وذلك عقب مقتل أربعة جنود فرنسيين بنيران جندي أفغاني في شرق البلاد.

وقالت كلينتون: "أتعاطف بشدة مع ما جرى للجنود الفرنسيين، لقد كان أمرا بشعا وبالطبع أقدر المشاعر القوية التي يتم التعبير عنها"، وذلك خلال مؤتمر صحافي في واشنطن إلى جانب وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي.

وأضافت: "نحن على اتصال وثيق بزملائنا الفرنسيين وليس لدينا ما يحملنا على الاعتقاد أن فرنسا لن تبقى جزءا من العملية الانتقالية الحساسة بينما نحن بصدد الخروج من أفغانستان حسبما جرى الاتفاق في لشبونة".

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حذر الجمعة من أنه قد يسرع سحب القوات الفرنسية من أفغانستان بعد إطلاق جندي أفغاني الرصاص وقتل أربعة جنود فرنسيين غير مسلحين أثناء تمارين الصباح داخل القاعدة التي تجمعهم.

وعلق ساركوزي عمليات التدريب العسكري الفرنسي والعمليات القتالية المشتركة مع القوات الأفغانية، وأرسل وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه للتحقيق في الهجوم الذي أدى أيضا إلى إصابة 15 جنديا فرنسيا على الأقل أصابت ثمانية منهم خطرة.

من جانبه قال فسترفيلي إنه "يشعر بالصدمة لمأساة موت الجنود الفرنسيين والأميركيين في أفغانستان"، مشيرا أيضا إلى مقتل ستة جنود أميركيين في تحطم مروحية الخميس، وإن كان يعتقد أن تحطم الطائرة لم يكن نتيجة نيران معادية.

وقال فسترفيلي: "أود أن أعرب عن تعازيّ وتعاطفي باسم الجمهورية الفدرالية الألمانية لكافة أسر وذوي الضحايا. من الواضح أن الانتكاسات المأساوية كهذه لا ينبغي أبدا أن توقف التزامنا من أجل السلام والمصالحة في أفغانستان".

أيساف تستبعد ضلوع طالبان في تحطم مروحية

من جانبها، استبعدت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان أيساف ضلوع حركة طالبان في حادث تحطم المروحية التي وقعت الخميس في ولاية هملند جنوب غرب أفغانستان.

وقال المتحدث باسم أيساف اللواء Carsten Jacobson للصحافيين الجمعة إن القوات لم تلحظ أي أنشطة عدائية أثناء وقوع الحادث، وأضاف: "لا توجد أي مؤشرات على أن طالبان متورطة في هذه الحادثة التي نجري تحقيقا بشأنها، ونسعى للبحث عن الظروف المحيطة بها. لكن في الوقت الحالي يبدو أن الحادث ناجم عن خطأ تقني".

وقد أسفر الحادث عن مقتل ستة من عناصر أيساف جميعهم أميركيون.

XS
SM
MD
LG