Accessibility links

لويز أربور تطالب السودان بالتحقيق في عمليات اغتصاب ارتكبها الجيش في دارفور


طالبت لويز أربور رئيسة المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الحكومة السودانية بفتح تحقيق شامل حول عمليات الاغتصاب وجرائم حرب محتملة ارتكبها جنود سودانيون أو ميليشيات حليفة في دارفور في كانون الأول/ديسمبر الماضي في إقليم دارفور، طبقا لما جاء في بيان للمفوضية.

وطالبت المفوضية أيضا من مني مناوي رئيس حركة تحرير السودان الكشف عن مصير 19 رجلا اختفوا بعد أن اعتقلتهم عناصر تابعة للحركة في شهر سبتمبر/ أيلول 2006.

وقال مكتب أربور إن مراقبي المفوضية في السودان لديهم معلومات حول 15 حالة اغتصاب على الأقل ارتكبت في الإقليم نهاية العام الماضي، وأضاف التقرير أن من بين الضحايا أطفالا ونساء حوامل.

وأصرت رئيسة المفوضية على أن يكون التحقيق شفافا تسانده الأدلة التي تمكن من تقديم مرتكبي تلك الأعمال إلى المحاكم، كما طالبت السلطات بالكشف عن نتائج التحقيق علنا.

وقد أسفرت الحرب الأهلية في دارفور عن مقتل نحو 200 ألف شخص منذ 2003 وتشريد أكثر من مليونين آخرين، بحسب الأمم المتحدة، إلا أن السلطات السودانية تشكك في تلك الأرقام.
XS
SM
MD
LG