Accessibility links

طالبان تسيطر على إقليم في أفغانستان وكرزاي يقر باجتماعه مع الحركة


قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إنه اجتمع مع عدد من عناصر طالبان في محاولة لإقناعهم بإلقاء الأسلحة من أجل تحقيق السلام في البلاد. وأضاف:
"هناك العديد من عناصر طالبان الذين قدموا إلينا من أجل التحاور، كما أننا عقدنا العديد من مثل هذه اللقاءات مع آخرين، وهذه العمليات مستمرة منذ فترة طويلة".

لكن كرزاي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي لم يشكف عن مزيد من التفاصيل أو هوية الأشخاص الذين التقى بهم. وقال إنه لا يعتبر عناصر طالبان متطرفين بل يعتبرهم جزء من الشعب الأفغاني، وأردف قائلا:
"نحن نرحب بعناصر طالبان الأفغان لأنهم ينتمون لهذا البلد، وهذا البلد لجميع الأفغان، لكننا لا نرحب بعناصر طالبان الأجانب ويجب طردهم من البلاد وتدميرهم".

ويذكر أن كبار مسؤولي حركة طالبان رفضوا التفاوض مع الحكومة رغم توقيع مئات منهم على اتفاقية مع الحكومة منذ الإطاحة بحكم طالبان نهاية عام 2001.

تأتي تصريحات كرزاي في الوقت الذي أعلن فيه مسؤول أفغاني أن أكثر من مئة من عناصر طالبان استولوا مساء الخميس على كبرى مدن إقليم كاكي في ولاية زابل الواقعة جنوب شرق أفغانستان بمحاذاة الحدود مع باكستان.

وأوضح غلام شاه علي خيل المتحدث باسم والي الإقليم أن عناصر من طالبان قدموا من عدة جهات وهاجموا المقرات الحكومية في الإقليم مشيرا إلى أن عناصر الشرطة الأفغانية اختاروا "تكتيكيا" الانسحاب من الإقليم.

من جهته قال حلف شمال الأطلسي إنه يحقق في صحة تلك المعلومات.

ويأتي هذا الهجوم في الوقت الذي تقوم فيه قوات حلف شمال الأطلسي والجيش الأفغاني منذ شهر بهجوم واسع في ولاية هلمند الجنوبية حيث يسيطر عناصر طالبان أيضا على العديد من مناطقها.

وكانت حركة طالبان قد استولت في الأشهر الأخيرة على العديد من عواصم الأقاليم في باقي ولايات جنوب أفغانستان وغربها لفترات وجيزة قبل أن تضطر للانسحاب.
XS
SM
MD
LG