Accessibility links

logo-print

عباس يؤكد قرب الإفراج عن الجندي شاليت ومواصلة الجهود للإفراج عن الصحافي البريطاني


أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الجمعة عن ثقته في أن يتم الإفراج قريبا عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت المختطف في قطاع غزة، كما طالب إسرائيل الإفراج عن السجناء الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.
وقال عباس في مقابلة مع قناة الفرنسية 24 ستبث في وقت لاحق الجمعة إن العمل جار للإفراج عن شاليت وإن ثمرة تلك الجهود ستجنى قريبا.

ودعا عباس في الوقت نفسه إسرائيل إلى الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، إلا أنه شدد على أن قضية شاليت وقضية الأسرى أمران منفصلان مؤكدا على ضرورة الإفراج عن شاليت.

كما أكد عباس أن مراسل هيئة الإذاعة البريطانية ألان جونسون المختطف أيضا في غزة ما زال على قيد الحياة وسيتم الإفراج عنه قريبا.

وأشار إلى أنه على اتصال مع الخارجية البريطانية وأنه أطلع المسؤولين البريطانيين على وضع الصحافي المختطف.

من ناحية أخرى، أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس المقيم في المنفى في دمشق أن حماس لن تتراجع أبدا عن خطها السياسي.

وقال مشعل في كلمة عبر الهاتف إلى آلاف من أنصار حماس كانوا متجمعين في رام الله في الذكرى الثالثة لاغتيال الزعيم الروحي للحركة الشيخ أحمد ياسين والقيادي في الحركة عبد العزيز الرنتيسي: "إن حماس لم ولن تتراجع عن خطها مهما شكك المشككون".
وأضاف: "المقاومة ليست مسارا واحدا فهي كر وفر".

وكانت حماس قد شكلت مع حركة فتح حكومة وحدة وطنية في مسعى لإنهاء المقاطعة المالية والدبلوماسية الدولية للحكومة الفلسطينية المفروضة منذ مارس/آذار 2006.

جدير بالذكر أن الشيخ أحمد ياسين كان قد قتل خلال غارة جوية شنتها إسرائيل في 22 مارس/آذار 2004 وبعد أربعة أسابيع من مقتله قتلت القوات الإسرائيلية في ظروف مشابهة خليفته عبد العزيز الرنتيسي.
XS
SM
MD
LG