Accessibility links

ممثل الصدر ينفي مشاركة جيش المهدي في إشتباكات ضد الحملة المشتركة في الديوانية


إشتبكت القوات العراقية والاميركية اليوم الجمعة مع ميليشيا جيش المهدي أثناء قيامها بعملية مداهمة لمدينة الديوانية.

وقال المتحدث بإسم الجيش الأميركي اللوتنانت كيرنل كريستوفر غارفر إن الجيش الاميركي شن حملة على الديوانية بهدف تطهيرها من عناصر الميليشيات، موضحا بقوله:

"شنت القوات العراقية وقوات التحالف عملية النسر الاسود في مدينة الديوانية بهدف قمع عنف الميليشيات المتصاعد".

وأعلن غارفر أن العملية ستتواصل الى حين اعادة الامن والاستقرار للمدينة وعودتها الى سيطرة الحكومة العراقية، وأفاد بالقول:
"ستستمر العملية الى أن يتم تطهير ذلك الجزء من الديوانية من الميليشيات، والقضاء على نفوذ الميليشيات وطرد عناصرها الذين يعملون ضد ارداة الشعب العراقي بالقتل والاعتقال".

هذا وأكد مصدر أمني في الديوانية أن حظر تجول فرض على المدينة وأغلقت شوارعها وأن وحدات من الجيش العراقي قامت بعمليات تفتيش من منزل الى آخر.

وقال المصدر إن أوامر صدرت لأفراد الشرطة في المدينة والتي يشتبه في أن جيش المهدي قد إخترقها بالبقاء في منازلهم.

وأضاف المصدر أن هناك تعليمات واضحة للشرطة المحلية بعدم مزاولة الدوام اليومي، مؤكداً أن قوات الأمن الموجودة جاءت من خارج المدينة.
XS
SM
MD
LG