Accessibility links

logo-print

غذاء حوض البحر المتوسط يحمي الأطفال من الحساسية


قد يساعد الطعام الذي يتناوله سكان حوض البحر الأبيض المتوسط الغني بالفاكهة والخضار والمكسرات في الوقاية من أعراض حساسية الأنف والربو لدى صغار السن، وفقاً لدراسة حديثة.

فقد أجرى باحثون في معهد القلب والرئة الوطني في لندن بحثاً شمل 700 طفلاً في جزيرة كريت اليونانية، تتراوح أعمارهم بين 7 و18 سنوات. وقد ملأ آباؤهم استبانة شملت أسئلة عن عادات أبنائهم في الأكل وأعراض الحساسية والربو لديهم، ونشرت نتائج الدراسة في مجلة "ثوراكس"، المتخصصة بطب الجهاز التنفسي.

وتبين أن 8 من كل 10 أطفال في الدراسة تناولوا الفاكهة الطازجة وتناول أكثر من ثلثيهم الخضار الطازجة مرتين يومياً على الأقل. ووجدت الدراسة أن الطعام له أكبر تأثير في الوقاية من حساسية الأنف، غير أنه يساعد أيضاً في حماية الأطفال من الربو والحساسية الجلدية.

كما وجدت الدراسة أن الأطفال الذين يتناولون المكسرات ثلاثة مرات في الأسبوع على الأقل كانوا أقل عرضة للأزيز (الصفير) الناتج عن الصعوبة في التنفس وزيادة إفراز المخاط. وأشار الباحثون إلى أن المكسرات غنية بفيتامين E الذي يحمي من تلف الأنسجة، وهي غنية أيضاً بمعدن المغنيسيوم الذي يعتقد أن له دوراً في تقوية الرئتين.

كما وجدت الدراسة أن تناول البرتقال والتفاح والبندورة يقي أيضاً من الأزيز وحساسية الأنف. وتحتوي قشور العنب الأحمر على مستوى عال من المواد المضادة للأكسدة ومادة "ريسفوراترول" التي تقلل من الالتهاب.

كما وجد الباحثون أن تناول كميات كبيرة من المارجرين يزيد احتمالية الإصابة بالربو وحساسية الأنف بمقدار الضعف.
XS
SM
MD
LG