Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية توافق على إعادة صغار الرتب من ضباط الجيش المنحل إلى الخدمة


أعلنت الحكومة العراقية الجمعة موافقتها على إعادة ضباط الجيش العراقي المنحل من رتبة رائد فما دون إلى الخدمة وإحالة الرتـَبَ العليا على التقاعد وذلك ضمن الخطوات الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية.

وأفاد بيانٌ حكومي عراقي أن الضباط من رتبة رائد فما دون من غير ذوي الاختصاصات العلمية سيعادون إلى الخدمة العسكرية وينبغي عليهم مراجعة ُالجهات المختصة لإنجاز معاملاتهم، أما الضباط من رتبة رائد فما دون ومن ذوي الاختصاصات العلمية كالطب والهندسة وغيرها فسوف يتم إلحاقهم بالوزارات المدنية المناسبة لاختصاصاتهم.

وأوضح البيان أن القرار الحكومي يأتي انسجاما مع عملية المصالحة الوطنية ومن أجل رفع معاناة عائلات الضباط ومنتسبي الجيش والكيانات المنحلة وتأمينِ الحياة الكريمة لهم.
وعلى صعيد آخر، نفذت قواتٌ عراقية أميركية مشتركة عمليات اجتياح أمنية في محافظة الديوانية وهي من معاقل جيش المهدي الشيعي.
وصرح المتحدث العسكري الأميركي اللوتنانت كيرنل كريستوفر غارفر بأن قوات التحالف والقوات العراقية شنت عملية "النسر الأسود" في محافظة الديوانية بهدف إنهاء أعمال العنف المتزايدة التي تقوم بها الميليشيات.
وأضاف المتحدث العسكري الأميركي أن عملية النسر الأسود سوف تستمر إلى أن يتم تطهيرُ ذلك الجزء من الديوانية وإلى أن يتم تحييدُ عناصر الميليشيا سواء بالاعتقال أو بالقتل.
وقال السكان المحليون إن القوات فرضت حظر التجول فيما قام الجنود بإغلاق الشوارع وقاموا بعمليات تفتيش من منزل إلى منزل.
مراسل "راديو سوا" في الديوانية جليل حمزه والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG