Accessibility links

logo-print

مسؤولة أميركية تصل مقديشو في زيارة مفاجئة للتباحث مع المسؤولين الصوماليين


وصلت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية غينداي فريزر إلى الصومال في زيارة مفاجئة لإجراء مباحثات مع الرئيس عبد الله يوسف أحمد ورئيس الوزراء علي محمد جيدي.

وأفاد مراسلون بأن فريزر وصلت إلى مدينة بيدوا التي اتخذتها الحكومة الصومالية الانتقالية مقرا لها قبل الإطاحة بحركة المحاكم الإسلامية في ديسمبر/ كانون أول الماضي، بمساندة القوات الإثيوبية وعمليات أميركية.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب مؤتمر المصالحة الوطنية الذي عقدته دول وهيئات إقليمية ودولية في القاهرة للتوصل إلى تسوية للصراع المستمر في الصومال وشاركت فيه فريزر. وكانت سلسلة من أعمال العنف الشديدة قد اجتاحت مقديشو الأسبوع الماضي أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص على الأقل، حسب تقديرات أولية.
XS
SM
MD
LG