Accessibility links

logo-print

اوباما يبحث هاتفيا مع طنطاوي الحريات المدنية والوضع الاقتصادي بمصر


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس أوباما أجرى اتصالا هاتفيا أمس الجمعة مع رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوي، وبحث معه الوضع الاقتصادي في مصر ومحادثات القاهرة مع صندوق النقد الدولي.

وشدد أوباما خلال هذه المحادثات الهاتفية على "دعم الولايات المتحدة للعملية الانتقالية الديموقراطية في مصر".
وأشاد بانتخابات مجلس الشعب، وقال بأنها "خطوة مهمة نحو الديموقراطية".

وقال البيت الأبيض في بيان إن أوباما أوضح أنه من الحيوي السماح للمجتمع المدني وللمنظمات غير الحكومية بأن تعمل بحرية في إطار الهياكل السياسية الجديدة في مصر، مؤكدا ضرورة تبني المبادئ العالمية.

تجدر الإشارة إلى أن واشنطن وجهت انتقادات حادة للسلطات المصرية في وقت سابق من هذا الشهر بعد مداهمتها لـ17 مكتبا لمنظمات غير حكومية بينها المعهد الديموقراطي الوطني والمعهد الجمهوري الدولي اللذان تمولهما الولايات المتحدة.

الوضع الاقتصادي

وبحث أوباما مع طنطاوي أيضا الآفاق الاقتصادية لمصر.
وأضاف البيت الأبيض أن الزعيمين تطرقا إلى الوضع الاقتصادي في مصر والمحادثات الجارية بين القاهرة وصندوق النقد الدولي بشأن برنامج اقتصادي قادر على حيازة دعم المصريين".

يشار إلى أن صندوق النقد الدولي يجري مفاوضات مع مصر لمنحها قرضا قدره 3.2 مليار دولار مقابل برنامج إصلاحات اقتصادية.
وكانت مصر قد رفضت عرضا من الصندوق دعما ماليا قيمته ثلاثة مليارات دولار في يونيو/حزيران الماضي إلا أن مشكلات التمويل المصرية تدهورت بعد ذلك وتعرضت العملة المصرية لضغوط كبيرة.

XS
SM
MD
LG