Accessibility links

الدبلوماسي الإيراني الذي اختطف في العراق يقول بأنه تعرض للتعذيب


ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن الدبلوماسي الإيراني الذي اعتقل لمدة شهرين في العراق قال إنه تعرض للتعذيب بأيدي محتجزيه وبينهم عناصر استخبارات أميركيون . وذكرت الوكالة أن السكرتير الثاني في السفارة الإيرانية في بغداد جلال شرفي الذي خطف في الرابع من فبراير/شباط الماضي أفاد أنه "خضع لأشكال من التعذيب يوما بعد يوم أثناء احتجازه. وأوضح "جرى خطفي في احد شوارع بغداد بأيدي أشخاص يحملون بطاقات وزارة الدفاع العراقية ويستقلون سيارات للقوات الأميركية". وقد أطلق سراح شرفي في الثالث من ابريل/نيسان الجاري وسط أزمة عناصر البحرية البريطانية الذين اعتقلتهم إيران في 23 مارس/آذار الماضي واتهمتهم بانتهاك المياه الإقليمية الإيرانية. وقال شرفي إن "الخاطفين نقلوني إلى قاعدة قرب مطار بغداد واستجوبني أشخاص يتحدثون تارة بالعربية وتارة أخرى بالانكليزية". وأضاف "إن أسئلة عناصر أجهزة الاستخبارات الأميركية كانت تتركز بشكل أساسي على الوجود والنفوذ الإيرانيين في العراق"، مضيفا أنه "حين أكدت لهم على العلاقات الرسمية بين إيران والحكومة العراقية، شددوا التعذيب". واتهمت إيران الولايات المتحدة بتدبير عملية خطف الدبلوماسي مؤكدة أن خاطفيه "عناصر على علاقة بوزارة الدفاع الخاضعة لإشراف القوات الأميركية"، فيما نفت الأخيرة ضلوعها في العملية.
XS
SM
MD
LG