Accessibility links

تقرير عراقي يدين القوات البريطانية بإنتهاك قرارات الأمم المتحدة وسيادة العراق


خلص تحقيق للحكومة العراقية أن حملة الدهم، التي قادتها قوة بريطانية على مقر الاستخبارات العراقية في مدينة البصرة الشهر الماضي، تمثل إنتهاكاً لسيادة العراق وقرار مجلس الأمن الدولي 1546.

وطالب التحقيق، الذي قامت به الحكومة العراقية حول المداهمة التي تمت في الرابع من آذار-مارس الماضي، قيادة القوات متعددة الجنسيات، بتقديم إعتذار رسمي إلى الشعب العراقي وسكان مدينة البصرة ووزارة الداخلية العراقية.

كما دعا إلى إقرار قوات التحالف بأن أفراد القوة متعددة الجنسيات تجاوزت سلطاتها، وارتكبت خطأً كبيراً فضلاً عن الإهمال الذي أدى إلى تمكين السجناء من الفرار.

وكانت القوات البريطانية قد اقتحمت في الرابع من مارس- آذار الماضي، مقر مديرية الاستخبارات العراقية في البصرة ، ما مكّن المعتقلين من الفرار من المقر أثناء عملية الدهم، وهو ما اعتذرت عنه القوات البريطانية حينئذ قائلة إن الخطأ لم يكن متعمداً.

وشدد التقرير العراقي، الذي وقعه وزير العدل بالوكالة، وزير الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الصافي، على ضرورة عدم قيام قوات التحالف بنقل أي سجناء معتقلين لدى العراقيين، دون مذكرة اعتقال من السلطات القضائية.

وتفادى التقرير الإشارة إلى أن بعض المعتقلين بدت عليهم آثار التعذيب، كما أفاد الجيش البريطاني آنذاك.
XS
SM
MD
LG