Accessibility links

logo-print

مقتل خمسة أشخاص في هجوم لطالبان على فريق من خبراء إزالة الألغام الأفغان


أعلنت الشرطة الأفغانية مقتل سبعة أشخاص بينهم امرأة في هجوم شنه عشرات من عناصر حركة طالبان على فريق من خبراء إزالة الألغام الأفغان يتبع إحدى الشركات الأميركية.

وقالت شرطة ولاية فرح غرب أفغانستان أن الهجوم الذي وقع في إقليم باكوا المضطرب أسفر أيضا عن إصابة خمسة أشخاص بينهم ثلاث نساء خلال تبادل لإطلاق النار استمر لمدة ساعة.

من ناحية أخرى أعلنت قوات الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان مقتل خمسة من عناصر طالبان قرب (قلعة)، عاصمة ولاية زابل الجنوبية، في مواجهة مع عدد من جنودها، طلبوا دعما جويا.

وفيما يتعلق بمصير الرهينتين الفرنسيين المحتجزين لديهما أعلنت طالبان لوكالة الصحافة الفرنسية الأحد أنه لن يتم اتخاذ أي قرار بشأنها قبل أن يتحدد مصير المترجم الأفغاني للرهينة الإيطالي السابق دانييلي ماستروجياكومو الذي تنتهي المهلة المحددة بشأنه الاثنين

وقال يوسف أحمدي الذي يعرف عن نفسه على أنه متحدث باسم طالبان في اتصال هاتفي بوكالة الصحافة الفرنسية: "طالما أن وضع "أجمل نقشبندي" لم يلق تسوية، فإننا لن نهتم بالفرنسيين، إننا نعتقلهما وسنقرر مصيرهما بعد الانتهاء من أجمل".

وتابع أن المهلة المحددة لنقشبندي تنتهي الاثنين وسيتم إعدامه إذا لم تلب الحكومة طلباتنا، مذكرا بأن الحركة تطالب بالإفراج عن عدد من ناشطيها المعتقلين.

وخطف أجمل نقشبندي 23) عاما( في الخامس من مارس/آذار في ولاية هلمند مع الصحافي الإيطالي في صحيفة "لا ريبوبليكا" الذي أفرج عنه بعد أسبوعين مقابل الإفراج عن خمسة من عناصر طالبان في عملية أثارت انتقادات واشنطن ولندن.

وأكدت سلطات ولاية نمروز خطف الفرنسيين العاملين في منظمة "تير دانفانس" غير الحكومية مع مرافقيهما الأفغان الثلاثة في تلك الولاية الواقعة جنوب غرب أفغانستان، مضيفة أن عناصر طالبان خطفوهما ثم نقلوهما إلى ولاية هلمند المجاورة، معقل المتمردين.

من جهتها أبلغت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان "ايساف" التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسي أنها تبلغت خطف فرنسيين يعملان في المجال الإنساني وثلاثة أفغان كانوا معهما.

وقالت اللفتنانت كولونيل ماريا كارل في سياق تعليقها على الهجوم الذي تشنه ايساف منذ شهر في شمال ولاية هلمند إن سياسة ايساف تقضي بعدم التفاوض مع الإرهابيين .

وأعلن الرئيس الأفغاني حميد كرزاي الجمعة أنه لن يقوم بأي عملية تبادل أسرى جديدة مع طالبان بعد الانتقادات الشديدة التي صدرت عن واشنطن ولندن إثر إطلاق سراح الصحافي الإيطالي، خشية أن تشجع هذه العمليات طالبان على خطف المزيد من الأشخاص.
XS
SM
MD
LG