Accessibility links

logo-print

الصين تحظر تجارة الأعضاء البشرية


أكدت وكالة أنباء الصين الجديدة السبت أن الصين التي غالبا ما تتهم بممارسة تجارة الأعضاء التي تفصل عن أجساد من محكوم عليهم بالإعدام، أصدرت الجمعة قانونها الأول عن حظر الإتجار بالأعضاء البشرية.

واعتبرت الوكالة القانون المؤلف من 32 مادة سابقة في التشريع الصيني، على أن يدخل حيز التطبيق في الأول من مايو/ أيار بعد حصوله على موافقة البرلمان.

وكانت الوكالة مع ذلك قد أعلنت مرتين الصيف الماضي عن التطبيق الفعلي أو الوشيك لقوانين تحظر بيع جثث أو أعضاء.

وينص القانون الذي صدر الجمعة والذي يحظر اقتطاع أعضاء من قاصرين على ضرورة أن يحترم زرع الأعضاء البشرية مبدأ الهبة الحرة والطوعية ويعاقب على اخذ الأعضاء من دون موافقة الواهب أو رغما عنه.

وعلى صعيد زرع الأعضاء، يحرص القانون بحسب الوكالة على ضمان جودة هذا النوع من العمليات الجراحية وصون الحقوق الشرعية للمواطنين.

ويقضي القانون أيضا بعزل الموظفين والأطباء الذين تثبت إدانتهم ووقف المؤسسات المتورطة وفرض غرامات تفوق ثماني أو عشر مرات الربح الذي يجنى من عملية الاتجار بالأعضاء بحسب المصدر نفسه.

وقد نددت منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان مرات عدة ببيع أعضاء لسجناء اعدموا في الصين وخصوصا لمعتقلين من طائفة فالونغونغ المحظورة، الأمر الذي نفته السلطات الصينية مرارا متحدثة عن حملة تشهير تقوم بها فالونغونغ.
XS
SM
MD
LG