Accessibility links

شعث: اعتقال الدويك دليل على عدم جدية إسرائيل بالدخول في المفاوضات


قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث إن اعتقال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك رسالة جديدة من الحكومة الإسرائيلية على أنها غير راغبة في الدخول في مفاوضات جادة.

وقال شعث لـ"راديو سوا" إن حركة فتح تندد بهذا الاعتقال.

وأضاف "الإدانة الكاملة للتصرف الإسرائيلي الخارج عن القانون والخارج عن كل مقتضيات عملية السلام والخارج عن كل ما يمكن أن يؤدي إلى عملية سلام وهذا من شأن هذه الحكومة الإسرائيلية من بين الاعتقال ومن بين الاستيطان وتهويد القدس وحصار غزة، هي تستمر في كل ما من شأنه أن يجعل من المستحيل الاستمرار في المفاوضات القائمة على أية حالة".

وحول دعوة رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية لوقف التفاوض مع الجانب الإسرائيلي بعد اعتقال الدويك، قال شعث إن هذه الدعوة لا تختلف كثيرا مع الانطباعات التي خرج بها الوفد الفلسطيني خلال المفاوضات الاستكشافية لفرص إحياء عملية السلام الجارية في عمان.

وأضاف "المفاوضات تنتهي يوم 26 من الشهر أي بعد أيام قليلة وشروطنا للعودة إليها واضحة ومعروفة وإسرائيل تخالفها يوما بعد يوم وبخاصة بعد اعتقال الدكتور عزيز الدويك. حتى الآن لا أرى مما قدمته الحكومة الإسرائيلية أي دليل على إنها جادة في هذه المفاوضات أو أنها مستعدة لاحترام المرجعية أو مستعدة لوقف العبث بالأرض الفلسطينية وتعميق الاحتلال فيها. نحن لسنا مختلفين كثيرا أن نوقف المفاوضات اليوم أو بعد أربعة أيام".

وقالت حركة فتح إن الهدف الإسرائيلي من اعتقال الدويك وآخرين هو تعطيل المصالحة الفلسطينية.

ودعت الحركة على لسان الناطق باسمها أسامة القواسمي في بيان صحافي مساء الجمعة هنية إلى إعادة قراءة أبجديات ما أسمتها بالمؤامرة الإسرائيلية.

وأعرب القواسمي عن استهجانه لتصريحات هنية التي طالب فيها بوقف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، قائلا إن المفاوضات التي يدعو هنية إلى وقفها غير موجودة أصلا.

XS
SM
MD
LG