Accessibility links

اشتباكات بين القوات التركية والانفصاليين الأكراد تسفر عن 11 قتيلا


خلفت الألغام الأرضية والاشتباكات التي وقعت في جنوب شرق تركيا الأحد 11 قتيلا، بينهم ثمانية جنود وأحد حراس القرى وعنصران من حزب العمال الكردستاني.

وأوضح مصدر أمني يوم الأحد أن جنديين وعنصرا في "حراس القرى"، الميليشيات الكردية التي تسلحها الدولة التركية ضد الانفصاليين الأكراد، قتلوا ليل السبت والأحد في معارك مع عناصر من حزب العمال الكردستاني في منطقة جبلية من محافظة شيرناك المحاذية للعراق، فيما قتل مجند آخر في انفجار لغم زرعه عناصر من الحزب الانفصالي الكردي في بيتليس.

وقتل بعد ظهر السبت ثلاثة جنود آخرين في اشتباك في بلدة يايلاداغ في محافظة بنغول في الشرق، مع عناصر حزب العمال الكردستاني، كما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

وأضافت أن الجيش ينفذ عملية واسعة في هذه المنطقة.

وشهدت المنطقتان يوم الجمعة صدامات أسفرت عن مقتل جنديين أحدهما ضابط صف ومتمردين اثنين وإصابة أربعة جنود بجروح وهذا أكبر عدد من الضحايا تتكبده القوات التركية منذ أشهر.

وكان حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، قد أعلن في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي وقف إطلاق نار من طرف واحد غير أن السلطات التركية رفضته.

وقتل أكثر من 37 ألف شخص منذ أن بدأ حزب العمال الكردستاني صراعه مع القوات الحكومية عام 1984 من أجل استقلال جنوب شرق الأناضول ذات الغالبية الكردية.

مزيد من التفاصيل من مراسل "راديو سوا" خزامى عصمت في أنقرة:
XS
SM
MD
LG