Accessibility links

زيارة بيلوسي إلى دمشق تثير جدلا في الأوساط السياسية الأميركية


لا تزال زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى دمشق تلقى ردود أفعال أميركية متباينة، فقد دافع السناتور الجمهوري أرلين سبكتر عن زيارة بيلوسي، معتبرا أنها فعلت الصواب.

وأوضح سبكتر في حديث لشبكة CNN، أنه يؤمن بالبقاء بالقرب من العدو، على حد تعبيره، مشددا على أهمية التفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد.

بدورها أيدت مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية السابقة في إدارة الرئيس بيل كلينتون الزيارة، قائلة في حديث للمحطة ذاتها، إن على الولايات المتحدة التحدث مع الأشخاص الذين لا تحبهم، معتبرة أن ذلك أكثر أهمية من التحدث مع الأشخاص الذين تتفق معهم.

أما جوزيف ليبرمان السناتور المستقل المؤيد للديموقراطيين حول القضايا المتعلقة بالعراق، فوصف الزيارة بالخاطئة لأنها مؤشر على انعدام الوحدة وتضفي الشرعية على الحكومة السورية التي قال إنها ترعى الإرهاب.
XS
SM
MD
LG