Accessibility links

الاتحاد البحريني يعلن رسميا تعاقده مع ماتشالا للإشراف على كافة منتخباته الكروية


تعاقد الاتحاد البحريني لكرة القدم رسميا مع المدرب التشيكي ميلان ماتشالا للإشراف على منتخب بلاده خلفا للألماني بيتر هانز بريغل الذي أقيل في منصبه خلال بطولة كأس الخليج الثامنة عشرة التي أقيمت في أبو ظبي.

وعقد الاتحاد البحريني لكرة القدم اليوم في مقره بالرفاع مؤتمرا صحافيا بحضور رئيسه الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الذي أكد أن ماتشالا سيكون مديرا فنيا للكرة البحرينية لمدة سنتين قابلة للتجديد دون الكشف عن أي تفاصيل مالية.

وأشار إلى أن مهمة المدرب ماتشالا ستكون، إلى جانب قيادته للمنتخب البحريني، الأشراف على جميع الفئات العمرية بما فيها المنتخب الأولمبي الذي يقوده المدرب البوسني سيناد كريسو.

وأوضح رئيس الاتحاد البحريني أن المدرب ماتشالا غني عن التعريف وانجازاته تشهد له، مشيرا إلى أن اتحاد الكرة البحريني جازف مسبقا بالتعاقد مع مدربين مغمورين أمثال الكرواتي ستريتشكو والبلجيكي لوكا بيروزوفيتش وأخيرا بريغل.

ومن جانبه أعرب المدرب ماتشالا عن ارتياحه لوجوده في البحرين من اجل قيادة منتخبه، مؤكدا انه تلقى العديد من العروض التدريبية ولكنه فضل التواجد في منطقة الخليج العربي نظرا لإلمامه بشجون الكرة الخليجية.

وكشف ماتشالا جزء من تفاصيل خطته لإعداد المنتخب البحريني في مهمته القادمة في المستقبل القريب بقيادته في نهائيات كأس اسيا المقررة في اربع دول للمرة الأولى هي ماليزيا وتايلاند واندونيسيا وفيتنام من 7 الى 29 يوليو/ تموز المقبل، حيث أشار إلى نيته إقامة معسكر تدريبي في النمسا يخوض خلالها عدة مباريات ودية قبل التوجه إلى أندونيسيا حيث تلعب البحرين في المجموعة الرابعة إلى جانب اندونيسيا والسعودية وكوريا الجنوبية.

وأكد ماتشالا انه سيستعين بالطاقم فني مساعد من تشيكيا، وأشار إلى أنه سيقوم بتطعيم المنتخب البحريني بستة أو سبعة لاعبين من المنتخب الأولمبي، موضحا انه يتابع المنتخب الأولمبي وتوجد به خامات ومواهب واعدة تبشر بالخير.

ونفى ماتشالا نيته الاستغناء عن بعض العناصر أصحاب الخبرة في المنتخب البحريني الحالي، مؤكدا أنه لابد من الاستعانة باللاعبين أصحاب الخبرة أمثال طلال يوسف وحسين علي (بيليه) ومحمد سالمين.

وكان ماتشالا تولى قيادة المنتخب العماني منذ عام 2002 وطور من أدائه وقاده لإحراز المركز الرابع في "خليجي 16" في الكويت عام 2002 والى المركز الثاني في "خليجي 17" في قطر و"خليجي 18" في الأمارات كما قاد المنتخب العماني إلي نهائيات كاس أمم أسيا لأول مرة في الصين عام 2004 وإلى نهائيات كاس أمم أسيا 2007، إلا أن فشله في إحراز اللقب الخليجي في مناسبتين كان سببا أساسيا في التخلي عن خدماته.

يذكر ان عمان خسرت في نهائي "خليجي 17" في الدوحة 2005 امام بهدف دون مقابل، ثم خسرت نهائي "خليجي 18" في ابو ظبي امام الامارات بالنتيجة ذاتها. ويعرف ماتشالا الكرة الخليجية جيدا اذ بدأ العمل هناك في 1996 وتنقل بين جميع دولها، علما أن ابرز انجازاته كانت قيادة الكويت للفوز باللقب الخليجي عامي 1996 و1998.

XS
SM
MD
LG