Accessibility links

logo-print

حزب بلد الذي يتزعمه عزمي بشاره ينفي عزم بشارة تقديم استقالته من الكنيست


نفى حزب بلد الذي يتزعمه النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة المعروف بمعارضته الشديدة للسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين على موقعه على شبكة الإنترنت نفيه المعلومات الصحافية التي ترددت الاثنين وأفادت أنه سيقدم الثلاثاء استقالته من الكنيست.

ونقلت صحيفة جروسليم بوست عن موقع "عرب 48" وصفه النبأ الذي اوردته صحيفة السنارة التي تصدر في الناصرة وقالت فيه إن بشارة الموجود حاليا خارج إسرائيل سيقدم الثلاثاء كتاب استقالته من الكنيست.

وطبقا لما ذكرته الصحيفة فإن النائب العربي الإسرائيلي قرر إرسال كتاب الاستقالة وتقديمه للكنيست بواسطة أحد زملائه.
ولم تورد الصحيفة أية إيضاحات حول أسباب هذه الاستقالة.

وأضافت أن بشارة كان قد ترك البلاد قبل أسبوعين، وعاد يوم الخميس لعدة ساعات للمشاركة في عرس في مدينة الناصرة لكنه عاد ليترك إسرائيل إلى الخارج صباح الجمعة.

ويبلغ بشارة من العمر 50 عاما وهو عضو في الكنيست منذ 1996.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد أسقطت في فبراير/شباط 2006 دعوى قضائية رفعتها الحكومة الإسرائيلية ضد بشارة بسبب تصريحات أدلى بها في يونيو/حزيران 2001 في سوريا تأييدا للمقاومة الشعبية ضد إسرائيل.

وقد ألغت محكمة إسرائيلية في أبريل /نيسان 2003 دعوى أخرى ضد بشارة بتهمة تنظيمه سفرا غير مشروع لإسرائيليين عرب إلى سوريا مستعينا بحصانته الدبلوماسية.

وكان بشارة قد زار سوريا عدة مرات حتى عام 2001 ونسق سفر عائلات من فلسطينيي الخط الأخضر لملاقاة أقربائهم اللاجئين إلى سوريا منذ 1948. وتمت الزيارة الأخيرة التي قام بها بشارة إلى سوريا ورافقه فيها اثنان من أعضاء كتلته النيابية في سبتمبر/أيلول 2006.

وانتهكت هذه الزيارة قانونا أقره الكنيست الإسرائيلي في عام 2001 يمنع النواب العرب من زيارة دول معادية أسوة بالنواب الإسرائيليين. وتعتبر سورية دولة عدوة لاسرائيل كونها في حالة حرب معها.
XS
SM
MD
LG