Accessibility links

logo-print

اليابان تقدم قرضا للعراق لإنعاش صناعته النفطية في إطار مساعدة إجمالية قدرها ستة مليارات دولار


أعلنت وزارة الخارجية اليابانية أن طوكيو قدمت الإثنين إلى العراق قرضا لإنعاش صناعته النفطية، وذلك بمناسبة زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى اليابان.

وسيسمح هذا القرض بالاستثمار في البنى التحتية النفطية والكهربائية التي تضررت من جراء أعمال العنف وسنوات الحظر الاثنتي عشرة.

كذلك سيستثمر جزء منه في مصانع للأسمدة ومصافي نفطية طبقا لما ذكرته الوزارة.

ويندرج هذا القرض في إطار مساعدة إجمالية قدرها ستة مليارات دولار أعلنتها طوكيو عام 2003، وتتضمن إلغاء ديون وقروض جديدة وهبات.

لكن اليابان التي تعتبر من أبرز الممولين للعراق، احتفظت بقسم كبير من هذه المساعدة عالقا بسبب عدم استقرار الوضع في البلاد.

وكان المالكي قد وصل مساء الأحد إلى اليابان واستقبله الامبراطور اكيهيتو وزوجته الامبراطورة ميشيكو الإثنين. كما اجتمع مع وزير الدفاع فوميو كيوما ونظيره شينزو آبي.
XS
SM
MD
LG