Accessibility links

logo-print

الصدر يدعو أتباعه إلى تركيز هجماتهم على القوات الأميركية بدلا من القوات العراقية


دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أتباعه في الذكرى الرابعة لسقوط بغداد إلى تركيز هجماتهم على القوات الأميركية والتوقف عن مهاجمة القوات العراقية.

ويوضح دانيال غوراي نائب رئيس معهد لكسنغتون الدافع لاتخاذ ذلك القرار بقوله:
"إنه يسعى في الواقع للحصول على وضع سياسي أفضل في صراع السلطة الدائر في العراق".

ويعزو غوراي هذا التغيير في استراتيجية الصدر إلى النجاح الذي تحققه استراتيجية الرئيس بوش الرامية إلى زيادة عدد القوات الأميركية في العراق من أجل بسط الأمن في البلاد:
"إن خطة زيادة عدد القوات تحرز نجاحا، ويخشى الصدر أنه إذا لم يُظهر صلابة في مواجهة القوات الأميركية فإنه سيخسر موقعه في الصراع السياسي الدائر حاليا والذي سيزداد ضراوة مع التحسن الذي سيطرأ على الأوضاع الأمنية".

ويعتقد غوراي أن الصدر لجأ إلى هذه الاستراتيجية في محاولة للمحافظة على هيبته التي بدأت تتضعضع:
"هناك دلائل كثيرة تشير إلى أنه بدأ يفقد قوته، وليس ذلك بسبب عدم وجود متطرفين بين الشيعة، بل لأن دوره المحوري تضاءل مع مرور الوقت. ويُعزى السبب في ذلك إلى حد ما إلى أنه لم يظهر قدرا كافيا من الجرأة. وعليه فإن قراره هذا يهدف إلى حد ما إلى أخذ زمام المبادرة من المتطرفين داخل تياره".

XS
SM
MD
LG