Accessibility links

الجيش الأميركي يعتقل عددا من المسلحين في العراق والعثور على جثث عليها آثار تعذيب في بغداد


لقي ما لايقل عن 66 مسلحا مصرعهم في الديوانية جنوب بغداد وقال الميجور جنرال البولندي باول لاملا إن هذا جزء من العملية التي تشنها القوات المشتركة في المدينة والتي تواكب خطة الأمن في بغداد.
كما أعرب الكيرنيل غاريت من الجيش الأميركي عن اعتقاده أن المسلحين ينتمون إلى جيش المهدي.

وأوضح بيان أصدره الجيش الأميركي في العراق أن قوات التحالف اعتقلت خمسة أشخاص في عملية دهم شمال غرب بيجي استهدفت أشخاصا يساعدون مقاتلين أجانب على الدخول إلى البلاد. مضيفا أن قوة أميركية اعتقلت أيضا سبعة مسلحين خلال عملية دهم في الطارمية شمال بغداد.

كما اعتقلت القوات الأميركية بناء على معلومات استخباراتية دقيقة اثنين من المشتبه بهم لارتباطهما بخلية تصنيع سيارات مفخخة وتنفيذ هجمات ضد قوات الجيش والتحالف في منطقة الكرمة غرب بغداد.

وتعلن قوات التحالف من حين لآخر اعتقال عدد من المسلحين المنتمين لتنظيم القاعدة.
وقالت الشرطة العراقية إنه تم العثور على 17 جثة عليها آثار تعذيب في شتى أنحاء بغداد خلال الـ 24 ساعة المنصرمة. ويعتقد أن العديد من هذه الجثث لضحايا أعمال عنف طائفي.

وأضافت الشرطة ان مسلحين قتلوا اثنين من المحتجين الشيعة المتجهين صوب مدينة النجف الشيعية من الاسكندرية الواقعة على بعد 40 كيلومترا جنوبي بغداد. وأصيب سبعة آخرون في الهجوم.
واغتال مسلحون أحد زعماء العشائر في بلدة الخالص الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد.

كما عثرت الشرطة العراقية على جثة عضو في الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي طعن حتى الموت قرب مدينة كركوك.

وقال مقدم في الشرطة العراقية أنه قتل اثنان من أعضاء القاعدة في بلدة هيت بغرب العراق.
وقالت مصادر طبية ان قنبلة مزروعة على الطريق أسفرت عن اصابة أربعة مدنيين عندما انفجرت قرب سيارة عسكرية أميركية في مدينة الديوانية الجنوبية الواقعة على بعد 180 كيلومترا جنوبي بغداد.

هذا وقد قال جف مكوسلاند المستشار العسكري لتلفزيون سي بي إس نيوز إن القوات الأميركية تواجه هجمات من عدة جماعات مسلحة جنوب بغداد. وأضاف:
"ما زالت القوات الأميركية تواجه مقاومة شرسة من القاعدة ومن مسلحين ينتمون إلى جماعات أخرى معادية للحكومة بالإضافة إلى المليشيات الشيعية في هذه المنطقة بالذات".

ويرى مكوسلاند أن تعزيز القوات الأميركية في بغداد دفع الجماعات المسلحة إلى نقل أنشطتها إلى خارج العاصمة:
"ما نراه في الواقع هو أن المتمردين وأفراد تنظيم القاعدة وبعض المليشيات ابتعدت عن المنطقة التي عززت القوات الأميركية فيها انتشارها في بغداد في الآونة الأخيرة لتشدد هجماتها على المدنيين العراقيين في المناطق الأخرى".

وعزا مكوسلاند ازدياد عدد القتلى في صفوف القوات الأميركية إلى زيادة تحركاتها وفقا للاستراتيجية الجديدة:
"لدينا الآن عدد أكبر من الجنود الذين يقومون بعدد أكبر من الدوريات ويمضون وقتا أطول في الشوارع على مدار الساعة وفي جميع أيام الأسبوع وفي المواقع الأمنية المشتركة مع القوات العراقية في بغداد وفي جميع أنحاء البلاد، الأمر الذي يعني القيام بعدد أكبر من العمليات مما يؤدي إلى سقوط مزيد من الضحايا".
XS
SM
MD
LG