Accessibility links

إريتريا تعرب عن غضبها لاتهام واشنطن لها بدعم المتمردين في الصومال


أعربت حكومة إريتريا عن شعورها بالغضب نتيجة الاتهامات الأميركية بأنها تدعم المتمردين في الصومال بهدف كسر شوكة منافستها إثيوبيا.
وقال المتحدث باسم الحكومة الإريترية إن الولايات المتحدة مخطئة في اعتقادها مشيرا إلى أنه ليست هناك مصلحة لبلاده في الصومال.
وأضاف: "إذا كانت هناك معارضة لإثيوبيا - فإنها لا تأتي من اريتريا. لدينا مشكلاتنا الحدودية مع إثيوبيا لكنه شأن مختلف. إن بلادي لا تؤيد أي فئة على حساب الأخرى وبالتالي فإن تلك الاتهامات لا أساس لها".
هذا وقد أقرت الحكومة الإثيوبية في بيان الاثنين أنها نقلت إلى أراضيها 41 شخصا من جنسيات مختلفة كانت قد اعتقلتهم في الصومال للاشتباه بضلوعهم بالإرهاب.
على صعيد آخر، رفض المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك التعليق مباشرة على المعلومات التي نشرتها السبت صحيفة نيويورك تايمز ومفادها بأن واشنطن سمحت لإثيوبيا بالتزود سرا بالأسلحة من كوريا الشمالية في حين تدعم أديس أبابا عسكريا قوات الحكومة الصومالية ضد المحاكم الإسلامية. وقال مكورماك إن الإدارة الأميركية تختار أحيانا عدم اعتراض بعض السفن المشبوهة.
وأكد مكورماك: "شجعنا الحكومة الإثيوبية على التحقق من هوية الطرف الذي تعمل معه للتأكد من أن تعاملاتها تتوافق تماما مع قرارات الأمم المتحدة".
XS
SM
MD
LG