Accessibility links

مستشار في الحكومة العراقية ينتقد في كتاب الأداء الأميركي في العراق


قال علي علاوي وهو مستشار في الحكومة العراقية إن الجهود الأميركية لدفع الممارسة الديموقراطية في بلاده تعتبر كارثة لكنه أضاف أن الولايات المتحدة لا تزال القوة الوحيدة القادرة على تصحيح الوضع.
ففي كتاب نشر مؤخرا بعنوان "احتلال العراق" وجه علاوي، وهو من أقارب رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي، انتقادا لاذعا لما وصفه بالغطرسة الأميركية التي روجت لغزو العراق وخططت له عام 2003.
وادعى علاوي أن أخطاء فادحة ارتكبت بعد الإطاحة بصدام حسين مثل تسريح القوات المسلحة كما انتقد الحكومة الأميركية المؤقتة التي حكمت العراق بعد الغزو.
وقال علاوي: "في أعقاب غزو العراق كانت هناك سلسلة من القرارات السياسية غير مناسبة وغير متماسكة. وهو أمر يبعث على الدهشة لأننا ندرك قدرات الولايات المتحدة".
وأضاف علاوي أن حكومة العراق التي ساعدت الولايات المتحدة على قيامها غير فعالة، لافتا إلى أن البلاد غدت أكثر فسادا مما كانت عليه إبان حكم صدام حسين.
وقال علاوي: "لا اعتقد أنه يتعين استبعاد الولايات المتحدة لمجرد أن الأعوام الأربعة الماضية شهدت بعض الفشل".
وأشار إلى أنها الدولة الوحيدة التي تتوفر لديها الموارد والسبل لإحداث تغيير حقيقي على الأرض.
وقال علاوي: "اعتقد أن أي دولة أخرى غير الولايات المتحدة كانت ستفشل منذ أمد بعيد".
وكانت حكومة الرئيس بوش قد سلمت بأن أخطاء رئيسية ارتكبت في العراق بعد غزوه والإطاحة بصدام حسين.
لكن واشنطن تعتزم الآن زيادة عديد قواتها في العراق بهدف مجابهة العنف العرقي الذي يعيق ترسيخ الديموقراطية في البلاد.
XS
SM
MD
LG