Accessibility links

وولفويتز يوجه مذكرة ينفي فيها اتهاماته بالمحسوبية


وجه رئيس البنك الدولي بول وولفويتز مذكرة إلى موظفي الهيئة المالية الدولية نفى فيها الاتهامات التي وجهت إليه بالمحسوبية في وقت أطلق حملة واسعة النطاق لمكافحة الفساد.

وأكد وولفويتز أنه عمل باستمرار لاحترام القواعد قدر المستطاع وسوف استمر في ذلك.

وعلق وولفويتز على المعلومات التي تحدثت عن علاقته بتعيين موظفة في البنك الدولي، ولم ينف انه كان على علاقة عاطفية بالموظفة شاها رضا موضحا أن وضعها جعله يطلب نصيحة مجلس إدارة البنك الدولي فور وصوله إلى رئاسة هذه الهيئة المتعددة الأطراف.

وأوضح أن مجلس الإدارة نصحه بالتوصل إلى اتفاق يحترم بموجبه مصالح المؤسسة ومصالح هذه الموظفة تجاه وضع استثنائي وغير مسبوق حسب قوله.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد كشفت منذ أيام أن شاها رضا مسؤولة الاتصال في البنك الدولي انتقلت من هذه الهيئة إلى وزارة الخارجية الأميركية في سبتمبر/ أيلول 2005 بعد ستة أشهر من تولي ولفويتز رئاسة البنك الدولي.

لكن البنك استمر في دفع راتبها. وقالت الصحف الأميركية إنها حصلت على زيادات في الراتب بلغت 61 ألف دولار مما رفع أجرها السنوي إلى أكثر من 193.5 ألف دولار، أي أكثر مما تحصل عليه وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس نفسها.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن شاها رضا تركت الوزارة في سبتمبر/ أيلول 2006 لتنضم إلى "المؤسسة من اجل المستقبل" وهي منظمة غير حكومية خاصة.
XS
SM
MD
LG