Accessibility links

تركيا توجه مذكرة احتجاج للحكومة العراقية على تهديد بارزاني بالتدخل في ديار بكر


وجهت أنقرة أول مذكرة احتجاج لبغداد بعد سقوط النظام السابق، بعد اجتماع لمجلس الوزراء التركي الذي انعقد في ظل ردود فعل واسعة ضد تصريح مسعود بارزاني لقناة العربية الذي قال فيه إذا سمحت تركيا لنفسها أن تتدخل في موضوع كركوك، فسوف نتدخل في موضوع ديار بكر وغيرها من المدن الأخرى.

وقد خرج الناطق باسم الحكومة التركية جميل تشيشك من الاجتماع ليعلن أن العراق هو مصدر الإرهاب العرقي الذي يحصد الأرواح في تركيا.
وأضاف تشيشك قائلا: "إن الخارجية التركية سلمت سفير العراق لديها مذكرة الاحتجاج".

وطالبت حكومة بغداد الالتزام بالمواثيق الدولية والتفاهمات الموقعة بين العاصمتين في مجال محاربة الإرهاب.
كما طالبتها بحظر نشاط حزب العمال الكردستاني في الأراضي العراقية، وتسليم قياداته وعناصره لأنقرة، وضبط الحدود لمنع تسلل عناصر الكردستاني إلى تركيا.

وجددت الخارجية التركية تأكيدها على استمرار تدريب عناصر حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وحصول قياداته الملاحقة من قبل الإنتربول بتهمة الإرهاب، على دعم يصل إلى حدود السماح لهذه القيادات بالحديث على شاشات التلفزة العراقية.

تجدر الإشارة إلى أن الوضع في العراق نقطة أساسية يناقشها مجلس الأمن القومي التركي في جلسته الطارئة الثلاثاء.

من جهة ثانية، ينقل ممثل تركيا الخاص في العراق أووز تشيلليك كول إلى واشنطن انزعاج أنقرة من تصريح بارزاني، وتقول رسالته إلى الأميركيين: "إن لم تفعلوا ما هو ضروري- فإن تركيا ستفعل".
هذا الأمر دفع بالسفير الأميركي في أنقرة لحث الجانبين التركي والكردي على التهدئة، مؤكداً أن تصريح بارزاني وردود الفعل التركية لن تخدم الجانبين.
كما اتصل الرئيس العراقي جلال الطالباني برئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان ليبلغه أسفه لتوتر العلاقات مع تركيا، طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الأناضول.
XS
SM
MD
LG