Accessibility links

إمارة أبو ظبي تتجه إلى العالمية في مجال الثقافة والفن


للمرة ألـ 17 بدأت في الآونة الأخيرة في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة أبو ظبي فعاليات معرض الكتاب الذي ينظم للمرة الأولى بالتعاون مع معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.

وقد حقق المعرض مع انطلاقته الجديدة رقما قياسيا في عدد المشاركين الذي بلغ 399 جهة من 46 دولة. وكان معرض العام الماضي قد شهد مشاركة 374 جهة من 20 دولة.

ويقول رئيس معرض فرانكفورت الدولي للكتاب يورغين بوس الذي بدأ فعاليته بالتزامن مع معرض الكتاب في أبو ظبي، أن ازدياد عدد الدول المشاركة في معرض أبو ظبي لهذه السنة يدل على أن الخطط التي وضعت لجعله حدثا عالميا بدأت تتحقق.

وتُنظم فعاليات المعرض لهذه السنة على مساحة كلية تبلغ حوالي 6000 متر مربع، أي حوالي ضعف المساحة التي نُظم عليها معرض العام الماضي.

ويضيف رئيس معرض فرانكفورت للكتاب أنه يعتزم جعل معرض أبو ظبي المعرض الرائد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على المدى المتوسط.

مما يذكر أن إمارة أبو ظبي بدأت في الفترة الأخيرة تركز بشكل واضح على الاستثمار في قطاع الثقافة والفن حيث وقعت في 6 مارس/ آذار على اتفاقية مع متحف اللوفر الفرنسي لفتح فرع له في الإمارة، وبلغت قيمة العقد أكثر من مليار يورو. وسيكلف بناء متحف اللوفر الأول من نوعه خارج فرنسا حوالي 83 مليون يورو. كذلك وقعت الإمارة اتفاقية مماثلة مع متحف غوغينهايم للفن في نيويورك تنص على افتتاح فرع له في أبو ظبي سيكون أكبر متحف غوغينهايم في العالم. ومن المتوقع أن يتم افتتاح المتحفين في حفل كبير عام 2012.
XS
SM
MD
LG