Accessibility links

logo-print

بشارة يتهم إسرائيل بمطاردته ونتانياهو يطالبه بالاستقالة لما فيه خير العرب واليهود


نفى الدكتور عزمي بشارة رئيس حزب التجمع الوطني الديموقراطي وعضو الكنيست الإسرائيلي الأنباء التي أشارت إلى أنه قرر الاستقالة من منصبه ومغادرة إسرائيل واتهم السلطات الإسرائيلية بمطاردته ومحاولة الإيقاع به عبر تلفيق ملفات قضائية ضده.

جاء ذلك في أول تصريح للنائب بشارة مع صحيفة معاريف الإسرائيلية تعليقا على الشائعات الني تناقلتها وسائل إعلام الإثنين والتي أشارت إلى أن بشارة يعتزم تقديم استقالته من الكنيست بعد انتهاء عطلة عيد الفصح ومغادرة إسرائيل.

من جهته، قال زعيم حزب الليكود الإسرائيلي المعارض بنيامين نتانياهو إنه من الأفضل للعرب واليهود في إسرائيل أن يستقيل رئيس عزمي بشارة من منصبه.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن نتانياهو قوله إنه ليس على علم بتفاصيل استقالة بشارة المعروف بمعارضته الشديدة للسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

غير أن زعيم حزب الليكود اتهم النائب عزمي بشارة بتقويض العلاقة بين العرب واليهود في مدينة الناصرة، مشيرا إلى أنه من مصلحة الجميع أن يقدم استقالته من الكنيست.

هذا وكانت اللجنة المركزية لحزب التجمع الوطني الديموقراطي قد نفت في بيان على شبكة الإنترنت الإثنين صحة تلك الأنباء وأكدت أن مسألة استقالة بشارة مطروحة على هيئات الحزب منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، وأن الموضوع لم يبت فيه حتى الآن.
XS
SM
MD
LG