Accessibility links

الفرق الأردنية تحقق انتصارات هامة في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي


حققت الفرق الأردنية المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم وهي الفيصلي والوحدات وشباب الأردن، انتصارات هامة الثلاثاء في مباريات الدور الأول من المسابقة التي تقام بنسختها الرابعة.

ففي المجموعة الأولى، فاز شباب الأردن على ضيفه النجمة اللبناني بهدفين دون مقابل سجلهما عصام أبو طوق في الدقيقة 16 وعدي الصيفي في الدقيقة 17 من المباراة التي أقيمت على استاد مدينة الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة في العاصمة.

وبهذا الفوز رفع شباب الأردن رصيده إلى 9 نقاط من 3 انتصارات وتصدر مجموعته، فيما تجمد رصيد النجمة عند 6 نقاط. ويحتل مسقط العماني الذي كان تعادل في وقت سابق مع مضيفه الصقر اليمني بهدفين لكل منهما، المركز الثالث برصيد نقطة واحدة، وهو نفس رصيد مسقط الذي جاء في المركز الرابع والأخير.

وفي عشق أباد، عاد الوحدات بفوز ثمين من العاصمة التركمانستانية بفوزه على فريق ام تي تي يو بهدفين مقابل هدف واحد.

وسجل حسن عبد الفتاح واحمد عبد الحليم هدفي الوحدات، بينما جاء هدف ام تي تي يو الوحيد عن طريق اللاعب ماميدالي كارادانوف ورفع الوحدات رصيده إلى 5 نقاط من فوز وتعادلين، فيما تجمد رصيده عند 3 نقاط من فوزه على الهلال الساحلي الذي يلعب لاحقا في ضيافة المحرق البحريني.

وفي المجموعة الثالثة من المسابقة، انفرد الفيصلي حامل اللقب بصدارة المجموعة بعد فوزه الثمين على مضيفه الأنصار اللبناني بهدفين دون مقابل في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.

وسجل مؤيد سليم وانس الحجه هدفي الفيصلي الذي رفع رصيده إلى 7 نقاط من فوزين وتعادل وتصدر المجموعة بفارق 3 نقاط عن الأنصار و6 عن ظفار العماني ونبيتشي التركمانستاني اللذين يلعبان لاحقا.

وشهدت بداية اللقاء فورة أنصارية عرف الفريق الأردني كيفية امتصاصها بفعل الخبرة التي يتمتع بها لاعبوه، وقد عجز الأنصار عن بناء هجمات منظمة وعابه الضياع في خط الوسط والتسرع في تمرير الكرات إلى الخط الأمامي رغم التحركات الدؤوبة لنصرت الجمل وفادي غصن.

وتقدم الفيصلي بعد لعبة جماعية مميزة وصلت على أثرها الكرة إلى سراج التل الذي حولها برأسه مباشرة إلى القائد سليم المنطلق داخل منطقة الجزاء، فسددها منفردا بقوة في سقف شباك الحارس الأنصاري زياد الصمد في الدقيقة 14.

وطرد الحكم الإماراتي فريد المرزوقي مدافع الفيصلي خالد نمر لنيله الإنذار الثاني بعد سلسلة من الأخطاء التي ارتكبها بحق لاعبي الأنصار، مما اجبر المدرب العراقي عدنان حمد إلى إجراء تبديل استراتيجي بإشراك قصي عاليه مكان مؤيد ابو كشك.

وسجل الفيصلي هدفه الثاني في الدقيقة 65 بعد هجمة سريعة قادها قصي عاليه على الجهة اليمنى وتخطى على إثرها علي متيرك ولعب كرة عرضية وصلت إلى الحجه غير المراقب داخل المنطقة فهيأها لنفسه قبل أن يطلقها بيسراه زاحفة قوية في الزاوية الأرضية اليسرى البعيدة عن متناول الصمد.

ونجا المرمى الأنصاري من هدف ثالث في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما ارتدت تسديدة عاليه الصاروخية والبعيدة المدى من القائم الأيمن لمرمى الأنصار اللبناني.

XS
SM
MD
LG