Accessibility links

logo-print

سلسلة تفجيرات انتحارية في الدار البيضاء


هز انفجار ضخم حي الفداء في الدار البيضاء بعد أن فجر انتحاري ثالث نفسه وسط جمع من الناس حسب ما أفاد به مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان انتحاريان قد فجرا حزامهما الناسف وقتل ثالث قبل أن يفجر نفسه كما قتل شرطي اليوم الثلاثاء في حي شعبي في الدار البيضاء خلال عملية لقوات الأمن المغربية.

وصرح معاون قائد شرطة المدينة للصحافيين بأن الشرطة كانت تلاحق ثلاثة رجال كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات في الدار البيضاء وحاصرت طوال الليل المنزل الذي تحصنوا فيه.

وتابع أنه عند قرابة الساعة الخامسة صباحا، خرج انتحاري يحمل سيفا وحزاما ناسفا وهدد رجال الشرطة بتفجير نفسه فقتلوه بعد أن أطلقوا عيارات تحذيرية.

ولدى سماعه الانفجار صعد انتحاري ثان على سطح مبنى مؤلف من طابقين حيث كان يختبىء ثم قفز إلى سطح مبنى مجاور وفجر نفسه.

وبعد الظهر في حين كان طوق أمني مفروضا على الحي ذاته قتل مفتش في الشرطة عندما فجر انتحاري ثالث نفسه على بعد 150 مترا من الانفجار الأول.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بأن جثة الانتحاري كانت ملقاة في الشارع وأن شرطيين وطفلا جرحوا في الانفجار.

وأوضحت الشرطة أنها كانت تلاحق الرجال الثلاثة في إطار التحقيق في اعتداء 11 اذار/مارس في مقهى انترنت بالدار البيضاء.

وكان عبد الفتاح الرايضي قد فجر العبوة التي كان يحملها في 11 اذار/مارس عندما حاول صاحب مقهى الانترنت الذي دخلإاليه توقيفه. وأدى الانفجار الى إصابة أربعة أشخاص.

وتعتقد السلطات المغربية أن هناك علاقة بين تلك التفجيرات وأنه جزء من مخطط أكبر لاستهداف مواقع اقتصادية وسياحية حساسة في المغرب. واعلن تنظيم القاعدة مؤخرا إنشاء فرع له في المغرب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي أنوزلا في الرباط.
XS
SM
MD
LG